EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2011

مشوار سهل للريال والبارسا وإنتر في ربع النهائي صدام إنجليزي بين مانشستر وتشيلسي في أبطال أوروبا

القرعة أوقعت مانشستر يونايتد في مواجهة تشيلسي

القرعة أوقعت مانشستر يونايتد في مواجهة تشيلسي

أسفرت قرعة الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي سُحبت يوم الجمعة في مدينة نيون السويسرية؛ عن موقعة إنجليزية نارية بين تشيلسي وغريمه مانشستر يونايتد في إعادةٍ لنهائي عام 2008.
وكانت القرعة مفتوحة وغير مُوجَّهة؛ ما تسبَّب بهذه الموقعة الإنجليزية التي فرضت نفسها باعتبارها الأقوى

أسفرت قرعة الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي سُحبت يوم الجمعة في مدينة نيون السويسرية؛ عن موقعة إنجليزية نارية بين تشيلسي وغريمه مانشستر يونايتد في إعادةٍ لنهائي عام 2008.

وكانت القرعة مفتوحة وغير مُوجَّهة؛ ما تسبَّب بهذه الموقعة الإنجليزية التي فرضت نفسها باعتبارها الأقوى على الإطلاق في ربع النهائي؛ لكون الفرق الكبرى الأخرى كانت محظوظةً بتجنب بعضِها بعضًا؛ إذ يلتقي إنتر ميلان الإيطالي وحامل اللقب شالكه الألماني، وبرشلونة الإسباني وشاختار دانييتسك الأوكراني، وريال مدريد الأسباني حاملُ الرقم القياسي من حيث عدد الألقاب (9) وتوتنهام هوتسبر الإنجليزي الذي بلغ ربع النهائي للمرة الأولى في النسخة الحاليَّة من المسابقة، بعد أن كان بلغ هذا الدور موسم 1961-1962 ضمن مسابقة كأس الأندية الأوروبية البطلة.

وقد تشهد القارة العجوز موقعة نارية أخرى في نصف النهائي؛ لأن القرعة وضعت برشلونة وريال مدريد في مواجهةٍ إذا نجحا في تخطي عقبتَي شاختار وتوتنهام، وهو أمر مرجَّح؛ نظرًا إلى المستوى المميز الذي يقدِّمه العملاقان الإسبانيان هذا الموسم، وإلى الخبرة التي يتمتعان بها (ثلاثة ألقاب للأول وتسعة للثاني).

وستكون الأنظار موجَّهة إلى ملعب "ستامفورد بريدج" الذي يستضيف الفصل الأول من الموقعة الإنجليزية. وسيسعى تشيلسي الذي يبلغ ربع النهائي للمرة السادسة في المواسم الثمانية الأخيرة؛ إلى تحقيق ثأره من "الشياطين الحمر" الذين حرموا الفريق اللندني من الفوز باللقب المرموق للمرة الأولى في تاريخه بالفوز عليه في نهائي 2008 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي.

لن يجد إنتر ميلان صعوبةً في التخلُّص من عقبة شالكه بعد أن كان أزاح فريقًا ألمانيًّا آخر في الدور ثمن النهائي؛ هو وصيفه بايرن ميونيخ، بالفوز عليه إيابًا في ميونيخ 3-2، بعد أن خسر أمامه ذهابًا في ميلانو 0-1.

أما بالنسبة لبرشلونة، فمن المتوقَّع أيضًا ألا يواجه صعوبةً في تخطِّي عقبة شاختار الذي يخوض غمار ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه، لكن على الفريق الكتالوني أن يكون حذرًا في مواجهة بطل أوكرانيا الذي سبق له أن أسقط رجال المدرب جوسيب جوارديولا في معقلهم "كامب نو" خلال الدور الأول من موسم 2008-2009 (2-3)، لكن النتيجة كانت هامشيةً؛ لأن بطل "الليجا" كان ضَمِن تأهُّله للدور الثاني، ثم واصل مشواره حينها حتى اللقب الثالث في تاريخه.

وستكون مهمة ريال مدريد الذي فكَّ عقدته وبلغ ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2004، أصعب من غريمه الكتالوني؛ لأنه يواجه فريقًا تغلَّب على إنتر ميلان البطل في دور المجموعات، ثم أطاح بميلان بطل المسابقة سبع مرات من الدور ثمن النهائي بالفوز عليه 1-0 في "سان سيروقبل أن يتعادل الطرفان 0-0 في لندن.

وستكون هذه المواجهة الثانية بين النادي الملكي وتوتنهام على الصعيد القاري، بعد أن تواجها في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1984-1985 (فاز ريال ذهابًا في لندن 1-0 وتعادلا إيابًا في مدريد 0-0).

وتُقام مباريات ذهاب ربع النهائي في 5 و6 إبريل/نيسان المقبل، والإياب في 12 و13 منه، ومباراتا نصف النهائي في 26 و27 إبريل/نسيان ذهابًا، و3 و4 مايو/أيار إيابًا، على أن يكون النهائي في 28 مايو/أيار على ملعب ويمبلي في لندن.