EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2011

صحف إسبانيا حزينة لخروج إشبيلية من الدوري الأوروبي

فوز إشبيلية بهدف على بورتو لم يكن كافيا

فوز إشبيلية بهدف على بورتو لم يكن كافيا

أعربت المواقع الإلكترونية للصحف الإسبانية عن حزنها لخروج فريق إشبيلية بصعوبة من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم على يد بورتو البرتغالي.

أعربت المواقع الإلكترونية للصحف الإسبانية عن حزنها لخروج فريق إشبيلية بصعوبة من بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم على يد بورتو البرتغالي.

وخرج إشبيلية من الباب الضيق للبطولة القارية، بعد فوزه على بورتو بملعبه بهدف نظيف، إلا أنه ودعها لسابق خسارته ذهابا على أرضه وبين جماهيره 1/2.

وفور انتهاء المباراة، نشرت صحيفة "أس" تغطية للمباراة تحت عنوان "إشبيلية يموت وهو يقتل".

وقالت الصحيفة "لم يكن الأمر ممكنا. إشبيلية يودع الدوري الأوروبي بملعب بورتو رغم فوزه".

وأحرز البرازيلي لويس فابيانو هدف مباراة الوحيد قبل ثلث الساعة من نهايتها.

أما عنوان صحيفة "ماركا" فكان "لم يستسلمحيث قالت الصحيفة الرياضية الأوسع انتشارا "إن نشيد احتفال إشبيلية بالمئوية كان يقول إن لاعبيه لا يراودهم اليأس أبدا، وقد أثبتوا ذلك بالفعل في قلب معقل بورتو".

وأضافت إن "أبناء (المدرب جريجوريو) مانزانو أدخلوا الرعب في قلوب 30 ألف متفرج برتغالي بهدف لويس فابيانو، لكنهم لم يقلبوا النتيجة".

وتحت عنوان "إشبيلية يودع أوروبااعتبرت صحيفة "الباييس" أن "رد فعل إشبيلية المتأخر لم يكن كافيا للتفوق على بورتو الشجاع، لكنه كثير الأخطاء".

وبهذه النتيجة لم يتبق من ممثل لإسبانيا في البطولة الأوروبية سوى فياريال الذي يستقبل على ملعبه "مادريجال" مساء اليوم نابولي، بعد تعادلهما السلبي في إيطاليا.