EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2009

ضربة موجعة للهجوم الجزائري صايفي: حزين لغيابي عن لقاء الفراعنة

صايفي واثق من فوز الخضر على الفراعنة

صايفي واثق من فوز الخضر على الفراعنة

أكد اللاعب الجزائري رفيق صايفي مهاجم فريق لوريان الفرنسي عن حزنه الشديد وصدمته الكبيرة لغيابه عن مباراة بلاده أمام مصر المرتقبة في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الإفريقية الثالثة المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا.

أكد اللاعب الجزائري رفيق صايفي مهاجم فريق لوريان الفرنسي عن حزنه الشديد وصدمته الكبيرة لغيابه عن مباراة بلاده أمام مصر المرتقبة في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الإفريقية الثالثة المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 في جنوب إفريقيا.

وقال صايفي -في تصريحاتٍ لجريدة "الهداف" الجزائرية اليوم الأحد- إنه نسي تمامًا البطاقة الصفراء الأولى التي حصل عليها في مباراة جامبيا بملعب البليدة في تصفيات الدور الثاني، ولم يكن في حسابه الحصول على بطاقة ثانية.

ومنح الحكم البنيني كوفي كوديجا الذي أدار لقاء الجزائر ورواندا الذي انتهى بالتعادل السلبي أمس السبت، المهاجم الجزائري صايفي البطاقة الصفراء نظرًا لتعمده لمس الكرة بيده ومحاولة وضعها في المرمي الرواندي.

وأعرب مهاجم لوريان الفرنسي عن تأثره البالغ لعدم المشاركة في مباراة مصر المهمة، مشيرًا إلى أن هذه المباراة تعتبر بمثابة "دربيكما أن نتيجتها مهمة للغاية فيما يبقى من مشوار التصفيات.

وتستضيف الجزائر مصر في ثاني جولات المجموعة الثالثة من التصفيات الإفريقية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات أمم إفريقيا في أنجولا ومونديال العالم في جنوب إفريقيا، وذلك في السابع من يونيو/حزيران المقبل.

وأكد صايفي ثقته الكاملة في جميع لاعبي المنتخب الجزائري لتقديم عرض جيد أمام مصر وتحقيق الفوز لإسعاد الملايين من الجزائريين الذين يرتقبون هذه المباراة بشغفٍ كبير من الآن.

ويعد غياب صايفي ضربة موجعة للهجوم الجزائري قبل مواجهة مصر، خاصةً أن عبد القادر غزال مهاجم سيينا وكمال جيلاس مهاجم جيمارايش البرتغالي، لم يلعبا معًا من قبل، كما ظهر عليهما عدم التفاهم خلال لقاء رواندا.