EN
  • تاريخ النشر: 30 يونيو, 2011

صاروخ دومينيك يخطف التعادل للأهلي أمام الزمالك

جدو سجل الهدف الأول للأهلي

جدو سجل الهدف الأول للأهلي

خطف الأهلي نقطة التعادل من منافسه الزمالك بعدما انتهت مباراة القمة بين الفريقين بنتيجة (2-2)، والتي أقيمت مساء الأربعاء على استاد القاهرة في ختام منافسات الجولة الـ(27) من مسابقة الدوري المصري.

خطف الأهلي نقطة التعادل من منافسه الزمالك بعدما انتهت مباراة القمة بين الفريقين بنتيجة (2-2)، والتي أقيمت مساء الأربعاء على استاد القاهرة في ختام منافسات الجولة الـ(27) من مسابقة الدوري المصري.

ظلت الصدارة لصالح الأهلي برصيد 56 نقطة، يليه الزمالك بفارق خمس نقاط. وتتبقى ثلاث جولات فقط على نهاية البطولة التي يسعى الأهلي إلى الحفاظ على لقبها للموسم السابع على التوالي.

افتتح الزمالك التسجيل في الدقيقة الـ(6) بواسطة أحمد جعفر الذي كسر مصيدة التسلل بتمريرة من زميله القطري حسين ياسر المحمدي، لينفرد بالمرمى الأهلاوي، فسدد الكرة من فوق جسد الحارس أحمد عادل عبد المنعم، لتسكن الكرة الشباك رغم محاولات المدافع شريف عبد الفضيل لإبعاد الكرة عن مرماه.

اتسم لاعبو الأهلي بالهدوء النفسي رغم تخلُّفهم بهدفٍ في وقت مبكر. وعمل فريق القلعة الحمراء على بناء الهجمات محاولين إيجاد ثغرة دفاعية، إلى أن نجح محمد ناجي "جدو" في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الـ(19) بضربة رأسية بعدما تلقى تمريرة عرضية من زميله محمد بركات. ويتحمل حارس الزمالك عبد الواحد السيد مسؤولية الهدف بخروجه الخاطئ.

عادت المباراة إلى نقطة البداية من جديد بعدما تعادل الفريقان، فعاود الزمالك تقدمه أيضًا في الدقيقة الـ(26) بتسجيل الهدف الثاني بواسطة المحمدي الذي تلقى تمريرة من "شيكابالا" وكسر مصيدة التسلل، وسدد الكرة سريعًا قبل أن يصل إليها الحارس عادل عبد المنعم.

أضاع الأهلي فرصة التعادل في الدقيقة الـ(31)، عندما أرسل بركات كرة عرضية إلى جدو الهارب من الرقابة الدفاعية داخل منطقة الجزاء، لكن الأخير تسرع وسدد الكرة برأسه لتعلوَ عارضة مرمى الزمالك.

أجرى البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي ثلاثة تغييرات بإشراك المهاجم السنغالي دومينيك دا سيلفا بدلاً من معتز إينو، وأحمد حسن بدلاً من عماد متعب، والجزائري أمير سعيود بدلاً من محمد بركات، ونجحت تلك التغييرات في تشكيل انتعاشة هجومية.

فيما أجرى المدير الفني للزمالك حسام حسن ثلاثة تغييرات ذات طابع دفاعي؛ فشارك هاني سعيد بدلاً من حازم إمام، وأحمد توفيق بدلاً من أحمد جعفر، والجزائري عودية بدلاً من شيكابالا، فكانت النتيجة غياب الخطورة الهجومية لنادي الزمالك.

سجل الأهلي هدف التعادل في الدقيقة الـ(82) بواسطة دومينيك بتسديدة قوية على حدود منطقة الجزاء.

انفجر الجهاز الفني للزمالك غضبًا بعد تعادل الأهلي؛ لاعتراضهم على عدم تحلي لاعبي الأهلي بالروح الرياضية وعدم إخراجهم الكرة خارج الملعب وقت سقوط عاشور الأدهم أرضًا بحجة الإصابة.

وتوجَّه حسام حسن إلى جوزيه -في تصرف غريب- وحاول الاحتكاك بالمدرب البرتغالي، ثم اشتبك لاعبو الفريقين، وسط حيرة من الحكم الهولندي.

احتسب الحكم 10 دقائق وقتًا بدلاً من الضائع، لم تشهد إلا خروج حسام عاشور مطرودًا في الدقيقة الـ(92)، ليلعب الأهلي حتى النهاية بـ10 لاعبين إلى أن انتهت المباراة بتعادل الفريقين.