EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2011

شيكاغو يواصل عروضه المميزة بدوري السلة الأمريكي

الإثارة عنوان دوري السلة الأمريكي

الإثارة عنوان دوري السلة الأمريكي

واصل شيكاغو بولز عروضه المميزة هذا الموسم، وضيّق الخناق على سان أنطونيو سبيرز -متصدر الترتيب العام- وذلك بفوزه على ضيفه تورونتو رابتورز 113-106 أمس السبت، ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

واصل شيكاغو بولز عروضه المميزة هذا الموسم، وضيّق الخناق على سان أنطونيو سبيرز -متصدر الترتيب العام- وذلك بفوزه على ضيفه تورونتو رابتورز 113-106 أمس السبت، ضمن منافسات الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة.

على ملعب "يونايتد سنتر" الأسطوري الذي كان شاهدا على أمجاد الأسطورة مايكل جوردن ورفاق الدرب سكوتي بيبين وستيف كير ودينيس رودمان (6 ألقاب بين 1991 و1998)، واصل شيكاغو تألقه بقيادة نجم آخر هو ديريك روز، وحقق فوزه الخامس عشر في مبارياته ال17 الأخيرة، والسادس والخمسين من أصل 76 مباراة، معززا صدارته للمنطقة الشرقية بفارق ثلاث مباريات عن ميامي هيت وثلاث مباريات ونصف عن بوسطن سلتيكس وصيف بطل الموسم الماضي.

وأصبح فريق المدرب توم ثيبودو -الذي عادل إنجاز فيل جاكسون، من حيث عدد الانتصارات في موسمهما الأول مع شيكاغو- على بعد مباراة فقط من سان أنطونيو سبيرز، صاحب أفضل سجل في الدوري حتى الآن (57 فوزا مقابل 19 هزيمةوذلك بعدما تخلص من عقبة ضيفه المتواضع دون عناء يذكر بفضل روز بشكل أساسي؛ لأنه سجل 36 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة، بينما أضاف كارلوس بوزر 18 نقطة مع 10 متابعات ولوول دانج 17 نقطة وتاج جيبسون 15 نقطة مع 9 متابعات.

وتسيد شيكاغو الشوط الأول من اللقاء، ووصل الفارق الذي يفصله عن ضيفه إلى 13 نقطة، ثم إلى 10 نقاط (53-43) مع نهاية النصف الأول من المواجهة، لكن تورونتو الذي افتقد خدمات الإيطالي أندريا بارنياني والإسباني خوسيه كالديرون، انتفض في الربع الثالث ونجح في تقليص الفارق، ثم معادلة النتيجة 74-74، قبل أن يستعيد أصحاب الأرض زمام المبادرة مجددا؛ حيث نجحوا في الربع الأخير بالابتعاد بفارق 11 نقطة، ثم حافظوا على أفضليتهم حتى صفارة النهاية، ملحقين بضيوفهم الهزيمة السادسة على التوالي والخامسة والخمسين من أصل 75 مباراة حتى الآن.

وكان جيريد بايليس وديمار ديروزان الأفضل في صفوف تورونتو برصيد 26 نقطة لكل منهما مع 8 متابعات للأول، وأضاف البرازيلي لياندرو باربوزا 18 نقطة.

وعلى ملعب "أوراكل أرينا" في أوكلاند وأمام 18128 متفرجا، وجه جولدن ستايت ووريرز ضربة قاضية لآمال ضيفه دالاس مافريكس بالحصول على المركز الثاني في المنطقة الغربية، بعدما ألحق به الهزيمة الثانية على التوالي والثالثة والعشرين هذا الموسم بالفوز عليه 99-92.

وأصبح دالاس يتخلف بفارق مباراتين ونصف عن لوس أنجلوس ليكرز حامل اللقب وصاحب المركز الثاني في المنطقة الغربية، ولم يبق أمامه سوى 6 مباريات قبل انتهاء الدوري المنتظم، ما يجعل مهمته في تحسين موقعه في الترتيب، وبالتالي الحصول على أفضلية الملعب في الأدوار الإقصائية شبه مستحيلة.

وكان بإمكان دالاس أن يصبح على المسافة ذاتها من ليكرز، عندما واجهه الخميس الماضي، لكن فريق المدرب فيل جاكسون حسم اللقاء بفارق 28 نقطة 110-82 في مباراة شهدت طرد خمسة لاعبين.

وكانت نقطة التحول خلال لقاء الأمس في بداية الربع الثالث، عندما نجح جولدن ستايت في تسجيل 13 نقطة متتالية بفضل مونتا إيليس، الذي سجل خلال هذا الربع 18 نقطة، أي أكثر من مجموع النقاط التي سجلها دالاس خلال هذا الربع الذي حسمه صاحب الأرض 24-17.

لكن دالاس لم يستسلم، ونجح في العودة إلى أجواء اللقاء في الربع الأخير، مقلصا الفارق إلى ثلاث نقاط قبل 28ر2 دقيقة على النهاية، بفضل سلة استعراضية من شون ماريون وثلاثية من جيسون تيري، لكن صاحب الأرض الذي فشل في حجز مقعده إلى البلاي أوف، رد في الوقت الحاسم بثلاثية من ستيفن كوري، ليحافظ على تقدمه حتى النهاية، محققا فوزه الثالث والثلاثين في 77 مباراة بفضل النقاط ال32 التي سجلها إيليس.

وفي الجهة المقابلة، كان ماريون الأفضل بتسجيله 21 نقطة مع 8 متابعات، وأضاف تيري 17 نقطة مع 5 تمريرات حاسمة والألماني ديرك نوفيتسكي 16 نقطة مع 6 متابعات.

وفي المباريات الأخرى، فاز ممفيس جريزليز على مينيسوتا تمبروولفز 106-89، وميلووكي باكس على فيلادلفيا سفنتي سيسكرز 93-87 بعد التمديد، ولوس أنجلوس كليبرز على أوكلاهوما سيتي ثاندر 98-92.