EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2011

شيكابالا مهدد بالإقامة الجبرية في مصر

أصبح محمود عبد الرازق شيكابالا نجم الزمالك ومنتخب مصر مهددا بالإقامة الجبرية داخل البلاد؛ بعدما تلقى تحذيرا من الاتحاد المصري لكرة القدم، بسبب محاولاته للتهرب من الانضمام لمعسكر المنتخب العسكري، الذي يستعد لنهائيات كأس العالم العسكرية بالبرازيل.

أصبح محمود عبد الرازق شيكابالا نجم الزمالك ومنتخب مصر مهددا بالإقامة الجبرية داخل البلاد؛ بعدما تلقى تحذيرا من الاتحاد المصري لكرة القدم، بسبب محاولاته للتهرب من الانضمام لمعسكر المنتخب العسكري، الذي يستعد لنهائيات كأس العالم العسكرية بالبرازيل.

وحذر الاتحاد نجم وسط الزمالك بعقوبة الإيقاف والغرامة المالية، في حال عدم الانضمام للمنتخب العسكري الذي يعسكر حاليا استعدادا للمشاركة في المونديال العسكري، علاوةً على منعه من السفر.

وكان شيكابالا قد رفض الانضمام للمنتخب العسكري، وأرسل الجهاز الفني للزمالك خطابا إلى الجهاز الفني للمنتخب يؤكد فيه إصابة اللاعب وعدم قدرته على المشاركة في المعسكر الحالي، وخوض المباريات الودية التي يخوضها المنتخب العسكري المصري في الفترة الحالية.

وتمسك مسئولو المنتخب العسكري بحضور شيكابالا إلى مقر المعسكر للخضوع للكشف الطبي، وتحديد مدى قدرته على المشاركة في المباريات، وقدرته على الانضمام للمنتخب في بطولة العالم التي تقام خلال الفترة من 11 حتى 24 يوليو القادم في البرازيل.

وتضمن التحذير عدم السماح للاعب للسفر خارج مصر سواء مع ناديه أو مع المنتخب المصري الأول، وكذلك عدم الموافقة على سفره للاحتراف الخارجي في حال تلقيه عرضا جادا، حيث إن اللاعب ما زال تحت تصرف القوات المسلحة، بسبب موقفه من التجنيد، وهو ما يعرض مستقبل اللاعب للعديد من الأزمات.

ورفض الجهاز الفني للمنتخب العسكري الاتصال بالجهاز الفني للزمالك من أجل استيضاح موقف اللاعب، مطالبا بضرورة انضمام اللاعب، وتقديم اعتذار رسمي للجهاز الفني، وتقبل العقوبات التي ستوقع عليه.