EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2011

الأسطورة يحتفل بمرور 20 عامًا على أول سباق شوماخر الأسرع في التجارب الأولى لبلجيكا وويبر في الثانية

شوماخر يتصدر التجارب الحرة الأولى

شوماخر يتصدر التجارب الحرة الأولى

استفاد سائق مرسيدس جي بي الألماني ميكايل شوماخر من الأحوال الجوية ليسجل أسرع زمن في جولة التجارب الحرة الأولى لجائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورميولا 1

استفاد سائق مرسيدس جي بي الألماني ميكايل شوماخر من الأحوال الجوية ليسجل أسرع زمن في جولة التجارب الحرة الأولى لجائزة بلجيكا الكبرى، المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورميولا فيما كان سائق ريد بول-رينو الأسترالي مارك ويبر الأسرع في جولة التجارب الثانية التي أقيمت أيضًا تحت الأمطار.

وكان شوماخر، الذي يحتفل في السباق البلجيكي بذكرى مرور 20 عامًا على خوضه سباقه الأول في بطولة الفئة، وزميله ومواطنه نيكو روزبرج، السائقين الوحيدين اللذين يسجلان لفة سريعة في جولة التجارب الأولى قبل أن تهطل الأمطار على حلبة سبا فرانكورشان بعد 10 دقائق فقط على انطلاق الجولة، ما سمح لهما في احتلال المركزين الأولين حتى النهاية وبفارق كبير وصل إلى نحو 8.5 ثوانٍ عن صاحب المركز الثالث سائق ماكلارين مرسيدس جنسون باتون.

أما سائق ريد بول-رينو الألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم ومتصدر الترتيب الجاري، فحل رابعًا في الجولة الأولى.

وبالنسبة للجولة الثانية، فبدأها السائقون تحت الأمطار قبل أن يتحسن الوضع، فكان فرناندو ألونسو أول من استخدم الإطارات المخصصة للمسار الجاف ما سمح له في تسجيل أسرع زمن لفترة وجيزة، قبل أن يتناوب على الصدارة ثنائي ريد بول وماكلارين.

ثم عادت الأمطار لتلعب دورها، ما سمح لويبر في أن ينهي الجولة الثانية في المركز الأول بفارق 0. 140 ثانية فقط عن ألونسو، فيما جاء باتون ثالثا أمام لويس هاميلتون.

أما فيتل ومواطنه الأسطورة شوماخر، فحلا في المركزين العاشر والحادي عشر على التوالي.

ويسعى فيتل إلى استعادة هيمنته في عطلة نهاية الأسبوع الجاري، وذلك بعد أن فشل في تحقيق الفوز في السباقات الثلاثة الأخيرة، لكن سائق ريد بول لا يزال في وضع مريح جدًا كونه يتصدر الترتيب العام برصيد 234 نقطة أمام زميله ويبر (149) وهاميلتون (146) وألونسو (145).