EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

شمس "النصر"..؟!

الزهراني

لا يمكن أن يكون انتصار النصر على بطل الدوري الشباب "رايح جاي" إلا نتيجة عمل إداري وفني مهّد لانتصارين يعنيان لمشوار الفارس في دوري الأبطال الشيء الكثير.

  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

شمس "النصر"..؟!

(خالد مساعد الزهراني) × لا يمكن أن يكون انتصار النصر على بطل الدوري الشباب "رايح جاي" إلا نتيجة عمل إداري وفني مهّد لانتصارين يعنيان لمشوار الفارس في دوري الأبطال الشيء الكثير.

× حيث ومنذ الانتصار في الذهاب يلحظ المتابع أن هنالك روحاً جديدة بدأت تسري في بدن فارس عانى من تراكمات الغياب الطويل ومن ضغط المطالبة الدائمة في أن يعود إلى "القمة".

× في وقت جاء هذا الانتصار ليكون بمثابة "البوصلة" التي حددت لإدارة النصر الاتجاه وعليها استثمار هذه الفرصة للبناء عليها مهما كانت النتيجة في كأس الأبطال.

× فعودة النصر إلى "بعضه" ومن أمام بطل الدوري مؤشر على أن الفارس "دل" الطريق وذلك يدفع إلى توقع أن يذهب بعيداً إلى حيث أن يكون بطلاً للأبطال ولكن بشروط أهمها:

× استشعار اللاعبين أن القادم أصعب وأن لقب الأبطال حتى يحسم فلابد من أن تتجاوز كل الأبطال وذلك يحتاج إلى أن يكون كل اللاعبين على ذات المستوى من الشعور بصعوبة المهمة.

× فإذا ما تحقق ذلك الشعور فهو خير محفز لتنامي تلك الروح التي كان عليها الفريق أمام الشباب وبالتالي سيزداد عطاء اللاعبين مع بشائر الاقتراب من زفة التتويج "أحبك يا نصر والله أحبك".

× كما أن الترشيحات التي بدأت تتداول في الشارع الرياضي في كون النصر مرشحًا لأن يكون البطل قياساً على نتيجته أمام الشباب يفترض الحذر منها فكثيراً ما جاءت الترشيحات بعكسها.

× كما أن من المهم التأكيد على الدور الإداري في هذه المرحلة فعليه تقع مسؤولية العمل على إبعاد أفراد الفريق عن أي ضغوط سيما الإعلامية، مع ضرورة توفير الأجواء الملائمة لصناعة البطل.

× وعن الدور الجماهيري فالنصر أحوج ما يكون إلى دعم جماهيره الوفية الآن بعيدًا عن أي نقاشات أخرى، فالجميع في شوق إلى أن تشرق شمس النصر من جديد وفالكم نصر،

 

نقلا عن صحيفة "المدينة" السعودية