EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2009

ريكارد وميتسو من المرشحين شخصية مقربة من مبارك تمول صفقة خليفة جوزيه

جوزيه ترك وراءه تاريخًا طويلاً من النجاح

جوزيه ترك وراءه تاريخًا طويلاً من النجاح

أشارت تقارير صحيفة مصرية إلى أن شخصية سياسية واقتصادية بارزة ومقربة من الرئيس المصري حسني مبارك أبدت استعداداها للتبرع والمساهمة في راتب المدير الفني القادم للنادي الأهلي والذي سيخلف البرتغالي مانويل جوزيه.

أشارت تقارير صحيفة مصرية إلى أن شخصية سياسية واقتصادية بارزة ومقربة من الرئيس المصري حسني مبارك أبدت استعداداها للتبرع والمساهمة في راتب المدير الفني القادم للنادي الأهلي والذي سيخلف البرتغالي مانويل جوزيه.

وقالت صحيفة "الدستور" اليومية المعارضة اليوم الاثنين إن أحمد عز أمين التنظيم في الحزب الوطني الحاكم والمعروف بإمبراطور "الحديد" في مصر عرض مساهمته في راتب المدير الفني القادم للفريق الأحمر.

وأوضحت الصحيفة أن عز الذي يمتلك ثروةً تقدر بمليارات الجنيهات من تجارة حديد التسليح فضلاً عن منصبه السياسي الرفيع في الحزب الوطني ولجنة السياسات التي يرأسها جمال نجل الرئيس مبارك عرض المساهمة في الراتب، خاصةً وأن المدير الفني الجديد تردد أن راتبه يفوق راتب جوزيه.

وكان جوزيه قد أعلن تعاقده مع المنتخب الأنجولي لقيادته في نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة التي تستضيفها أنجولا العام المقبل، وذلك قبل عامٍ على انتهاء عقد المدرب مع النادي المصري.

ومن المعروف أن جوزيه يتقاضي راتبًا شهريًا قدره 83 ألف يورو، فيما يتوقع أن يتجاوز راتب المدرب الجديد 100 ألف يورو، خاصةً بعدما تردد أن الهولندي فرانك ريكارد مدرب برشلونة السابق والفرنسي برونو ميتسو المدير الفني الحالي لمنتخب قطر على رأس قائمة المرشحين، وهذان المدربان راتبهما كبير للغاية.

وعز هو رئيس مجموعة شركات عز الصناعية للحديد والصلب التي تعُد شركاته أكبر منتج للحديد في العالم العربي وفقًا لآخر تقرير للاتحاد العربي للصلب.

يذكر أن جوزيه يتبقى له مباراتان يقود خلالهما الأهلي؛ الأولى بعد غدٍ الأربعاء أمام طلائع الجيش في ختام الدوري المحلي والتي يجب الفوز بنتيجتها حتى يضمن الفريق بقاء حظوظه بالفوز باللقب في ظل صراعه المحتدم مع الإسماعيلي الذي يلتقي الترسانة، وفي حال فوز الفريقين سيتم إقامة مباراة فاصلة بينهما لتحديد بطل المسابقة.

وستكون المباراة الثانية أمام سانتوس الأنجولي في لواندا في إياب دور الـ16 المكرر لبطولة الكونفدرالية الإفريقية، وهي المباراة الأخيرة لجوزيه مع الأهلي.

وكان الفريق قد فاز في مباراة الذهاب في القاهرة أول أمس السبت بثلاثيةٍ نظيفة لتكون بذلك فرصة تأهله لدوري المجموعات كبيرة.