EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2009

يحلم بالتأهل للدور قبل النهائي لكأس القارات شحاتة: مباراة أمريكا صعبة.. والإصابات لن تؤثر علينا

شحاتة يحلم بالتأهل لقبل نهائي كأس القارات

شحاتة يحلم بالتأهل لقبل نهائي كأس القارات

أعرب حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم- عن تقديره التام للمنتخب الأمريكي، مشيرا إلى أن المواجهة معه يوم الأحد في كأس العالم للقارات 2009 بجنوب إفريقيا ستكون في غاية الصعوبة، مؤكدا أن الفراعنة سيبذلون أقصى جهد لديهم للتأهل للدور قبل النهائي لهذه البطولة

أعرب حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم- عن تقديره التام للمنتخب الأمريكي، مشيرا إلى أن المواجهة معه يوم الأحد في كأس العالم للقارات 2009 بجنوب إفريقيا ستكون في غاية الصعوبة، مؤكدا أن الفراعنة سيبذلون أقصى جهد لديهم للتأهل للدور قبل النهائي لهذه البطولة.

وجاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم السبت قبل لقاء المنتخبين المرتقب يوم الأحد على استاد "رويال بافوكينج" بمدينة روستنبرج، في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية في الدور الأول للبطولة التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى 28 حزيران/يونيو الحالي.

ويحتاج المنتخب المصري -لأجل التأهل للدور قبل النهائي في البطولة- إلى الفوز على نظيره الأمريكي، بالإضافة لتعثر المنتخب الإيطالي أمام نظيره البرازيلي في المباراة الثانية بالمجموعة، والتي تقام في نفس التوقيت.

وقال شحاتة: إن المنتخب الأمريكي يتميز بالسرعة والقوة واللياقة البدنية العالية والضغط على المنافس واللعب بنفس القوة منذ بداية المباراة وحتى نهايتها، ومن ثم فإن أسلوبه ليس محددا، على عكس المنتخبين البرازيلي والإيطالي، وهو ما يضاعف من صعوبة المباراة على المنتخب المصري.

وأكد شحاتة أن السفر من مدينة لأخرى خلال البطولة الحالية -حيث يخوض الفريق مبارياته بالدور الأول في ثلاث مدن مختلفة- لا يؤثر على لاعبيه فلا يعاني أي من اللاعبين من الإجهاد باستثناء وجود بعض الإصابات في الفريق بعد مباراة الفريق السابقة أمام المنتخب الإيطالي.

وقال شحاتة: إن البطولة الحالية فرصة جيدة ليتعود اللاعبون على لعب مباراة كل 72 ساعة، والمهم أن جميع اللاعبين بحالة جيدة ولا يعاني أيّ منهم من الإرهاق أو الإجهاد.

وأضاف شحاتة أن الجهاز الفني يدرك أن كل من الفرق المنافسة التي يواجهها له أسلوبه وطابعه الخاص في الأداء، مشيرا إلى أن أهم ما يميز المنتخب الأمريكي هو عنصر اللياقة البدنية والسرعة والضغط على المنافس، بالإضافة إلى وجود لاعبين متميزين بالفريق على عكس ما تشير إليه النتائج.

ورفض شحاتة الإفصاح عن الطريقة التي يضعها في اعتباره لمواجهة المنتخب الأمريكي في مباراة الأحد قائلا: إن الجهاز الفني يحرص دائما على عدم كشف أوراقه وطريقة اللعب المقترحة لأية مباراة، ولكنه يحترم كل الفرق التي يواجهها، ويحاول بذل كل ما بوسعه لإسعاد الجماهير المصرية الراغبة في مزيد من الإنجازات لفريقها.

وأشار إلى أن المسؤولية الواقعة على اللاعبين في هذه المباراة أصبحت أكبر كثيرا، بعد العرض القوي الذي قدمه الفريق أمام كل من المنتخبين البرازيلي والإيطالي في المباراتين الماضيتين.

وأوضح أن خروج المنتخب الأمريكي عمليا من المنافسة على التأهل للدور قبل النهائي للبطولة -وإن كانت لديه الفرصة نظريا- سيكون سلاحا ذا حدين؛ لأن المنتخب الأمريكي سيلعب بهدوء ودون ضغط، وهو ما يصعب المواجهة مع هذا الفريق.

ولدى سؤاله عن إمكانية حدوث تواطؤ أو تلاعب بين المنتخبين البرازيلي والإيطالي في المباراة الثانية بالمجموعة حتى يتأهلا معًا، قال شحاتة: إن الجهاز الفني يضع في اعتباره حسابات لجميع النتائج.

مفاجآت تكتيكية

أشار شحاتة إلى أن الفريق يتعين عليه أولا أن يقدم عرضا جيدا ويسعى لتحقيق الفوز بغض النظر عن نتيجة اللقاء الآخر وبعدها يكون التأهل بتوفيق من الله فإذا فاز الفريق ولم يتأهل للمربع الذهبي يكون قد أدى ما عليه.

ولدي سؤاله عن إمكانية وجود مفاجآت في التشكيل الذي سيخوض به لقاء أمريكا، قال شحاتة إن المفاجآت ليست من طابع الجهاز الفني الحالي؛ حيث يلتزم دائما بالموضوعية ويختار دائما التشكيل المناسب لكل مباراة.

وأشار شحاتة إلى عدم الدفع بأحمد حسن قائد الفريق في التشكيل الأساسي للمباراة الماضية أمام المنتخب الإيطالي، قائلا: إن حسن لا غنى عنه في الملعب، ولكن الجهاز الفني سعى لمنح الفرصة إلى محمد حمص من أجل تجربته ومنحه الثقة، استعدادا للمباراة المرتقبة أمام رواندا في تصفيات كأس العالم، والتي يغيب عنها حسن بسبب الإيقاف لحصوله على إنذارين.

وأشار إلى أن مباراة أمريكا قد تشهد تغييرات أخرى لتجربة مزيد من اللاعبين؛ حيث يعاني بعض اللاعبين من الإصابة، كما يجب تجربة أكثر من لاعب في الهجوم، لتعويض غياب عمرو زكي مهاجم الفريق أيضًا عن مباراة رواندا، مؤكدا أن هذه الإصابات لن تؤثر على أداء الفراعنة في هذه المباراة.

وعن الضغوط والانتقادات الإعلامية التي واجهها الفريق بعد الهزيمة من الجزائر في تصفيات إفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم، قال شحاتة أنه لا يريد التحدث عن هذه الضغوط على الإطلاق، وما زالت الضغوط موجودة بالفعل، ولكن يجب أن يؤدي الفريق واجبه دون النظر لهذه الضغوط.

وأضاف أن اللاعبين أصيبوا بالإحباط بعد مباراة الجزائر؛ لأن الفريق لم يقدم عرضا سيئا، ولكن لكل مباراة ظروفها، كما كان للتوقيت الذي جاءت فيه الأهداف الجزائرية دور كبير في انتهاء المباراة بهذه النتيجة.

وأوضح شحاتة أن الضغوط تؤدي أحيانا إلى انفجار اللاعبين، ولكن الانفجار يكون إيجابيا أحيانا وهو ما يحدث حاليا؛ حيث تألق الفريق في البطولة الحالية، ولذلك فالجهاز الفني يحمد الله عليه، ويرجو أن يستمر هذا الانفجار خلال المباريات الأربعة الباقية للفريق في التصفيات.