EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

يحتفل بعيد ميلاده الستين شحاتة: الفوز على إيطاليا أزال مرارة مباراة الجزائر

شحاتة يحلم بالوصول لكأس العالم

شحاتة يحلم بالوصول لكأس العالم

قال حسن شحاتة مدرب منتخب مصر إن الفوز التاريخي على إيطاليا في كأس القارات لكرة القدم، أزال قدرا كبيرا من المرارة التي شعر بها الجهاز الفني واللاعبون بعد الهزيمة أمام الجزائر هذا الشهر، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

يحتفل بعيد ميلاده الستين شحاتة: الفوز على إيطاليا أزال مرارة مباراة الجزائر

قال حسن شحاتة مدرب منتخب مصر إن الفوز التاريخي على إيطاليا في كأس القارات لكرة القدم، أزال قدرا كبيرا من المرارة التي شعر بها الجهاز الفني واللاعبون بعد الهزيمة أمام الجزائر هذا الشهر، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم.

وسجلت مصر أبرز انتصار في تاريخها، عندما حققت فوزا مستحقا بهدف دون مقابل على إيطاليا بطلة العالم، التي خسرت لأول مرة أمام فريق إفريقي.

وقال شحاتة، في مقابلة مع رويترز في جوهانسبرج، بعد الفوز على إيطاليا "عانينا من إحباط شديد وانتقادات لاذعة، بعد الهزيمة أمام الجزائر، وجاء الفوز على إيطاليا بأداء راق، ومن قبلها هزيمة غير مستحقة أمام البرازيل (4-3) ليخرجني أنا والفريق من حالة الإحباط الشديد".

وأضاف شحاتة، الذي يحتفل بعيد ميلاده الستين يوم الجمعة، "أنا سعيد باللاعبين؛ لأنني شعرت بأنهم تحملوا المسؤولية".

وقال شحاتة إن منتخب مصر قدم دليلا للعالم على أنه قادر على أن يقف على قدم المساواة مع كرة القدم العالمية.

ومضى شحاتة قائلا "خلال 72 ساعة فقط قدمنا أداء متميزا في مباراتين مختلفتين مع مدرستين من أعرق مدارس الكرة في العالم".

وأضاف شحاتة، الذي قاد منتخب مصر للفوز بكأس الأمم الإفريقية في 2006 و2008، "التقينا بالبرازيل مدرسة الفن والمهارة في عالم الكرة، وقدمنا مستوى رائعا، وبعد 48 ساعة التقينا بالمدرسة الإيطالية التي تتميز بالقوة والعنف وتختلف تماما عن البرازيل، ومع ذلك لم يتغير أداء فريقنا أو يهتز، وكنا على قدر المسؤولية".

وأشار شحاتة إلى أن أصعب اللحظات التي واجهها خلال اللقاء، كانت عندما بدأ الحكم في إشهار البطاقة الصفراء في وجه لاعبيه خلال الدقائق الأخيرة.

وقال لاعب الزمالك السابق، الذي انهمرت دموع الفرح من عينيه بعد صافرة النهاية، عندما أصبح منتخب مصر أول منتخب إفريقي يهزم إيطاليا في 15 مباراة، "الحكم كان ممتازا، ولم يصدر منه قرار خاطئ في حق فريقي أو الفريق الإيطالي؛ لكني كنت قلقا من أن يطرد أحد اللاعبين".

وتولى شحاتة تدريب منتخب مصر في أواخر 2004، ونجح في قيادة "الفراعنة" لإحراز كأس أمم إفريقيا مرتين متتاليتين، بفضل جيل من اللاعبين الموهوبين.

وساعد شحاتة أيضا ارتقاء مستوى الدوري المصري الممتاز في السنوات الأخيرة، وبزوغ نجم لاعبين من عينة المدافع أحمد سعيد (أوكا)؛ الذي شارك أساسيا أمام البرازيل وإيطاليا، على رغم أنه لم يلعب سوى مباراتين دوليتين قبل كأس القارات.

واعترف شحاتة بأنه محظوظ بوجود مجموعة من اللاعبين يتمتعون بقدر كبير من الانضباط والالتزام الأخلاقي والانتماء للوطن.

وقال شحاتة، الذي قاد منتخب مصر للشباب تحت 20 عاما لإحراز كأس إفريقيا، في 2003، إن قراره بإشراك بعض اللاعبين الجدد الذين يفتقرون للخبرة الدولية في كأس القارات لم يكن مجازفة.

وأضاف "اختيار (محمد) حمص (الذي سجل هدف الفوز على إيطاليا)؛ ليلعب في وسط الملعب بدلا من (قائد الفريق) أحمد حسن، لا يقلل من مكانته؛ ولكن لأن حسن لن يكون ضمن صفوف منتخب مصر في مباراة رواندا (بتصفيات كأس العالم في الخامس من يوليو/تموز المقبل) للإيقاف".

وتابع "سأواصل الدفع بالوجوه الجديدة.. إنها مغامرة محسوبة".

وسيلتقي منتخب مصر مع الولايات المتحدة -يوم الأحد- في الجولة الأخيرة بالمجموعة الثانية، على أمل التأهل لقبل نهائي كأس القارات، بينما ستلتقي إيطاليا مع البرازيل متصدرة المجموعة الثانية برصيد ست نقاط.

ويملك المنتخب المصري ثلاث نقاط، وهو نفس رصيد إيطاليا؛ التي تتفوق بفارق الأهداف، بينما تتذيل الولايات المتحدة الترتيب بلا رصيد من النقاط.