EN
  • تاريخ النشر: 10 يونيو, 2009

زاهر يؤكد أن القارات فرصة لاستعادة الثقة شحاتة يعد المصريين بالتأهل لمونديال 2010

زاهر يعتبر ما حدث في الجزائر كبوة بطل

زاهر يعتبر ما حدث في الجزائر كبوة بطل

أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم والمشرف العام على المنتخب أنه حرص على دعوة حسن شحاتة لاجتماع مجلس الإدارة صباح اليوم ليشرح أسباب الهزيمة من الجزائر، ويطمئن المجلس على أن الفرصة كاملة، وأن الجهاز الفني قادر على عبور أزمة مباراة الجزائر، والعودة بقوة إلى حلبة المنافسة.

أكد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم والمشرف العام على المنتخب أنه حرص على دعوة حسن شحاتة لاجتماع مجلس الإدارة صباح اليوم ليشرح أسباب الهزيمة من الجزائر، ويطمئن المجلس على أن الفرصة كاملة، وأن الجهاز الفني قادر على عبور أزمة مباراة الجزائر، والعودة بقوة إلى حلبة المنافسة.

وقال زاهر إنه حرص على الاجتماع بالجهاز الفني بالكامل أمس الأول قبل العودة إلى القاهرة، وتم التطرق إلى كل شيء سواء في مباراة الجزائر أو المرحلة المقبلة وبطولة القارات، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الجمهورية" المصرية اليوم الأربعاء.

وشدد على أن شحاتة أكد له خلال الاجتماع أنه عند وعده لكل المصريين بأن المنتخب مازال قادرًا على التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب إفريقيا.

وأكد زاهر أن بطولة القارات وبرغم خطورة وقوة منتخبات البرازيل وإيطاليا وحتى الولايات المتحدة فإنها فرصة لاستعادة الثقة في اللاعبين والجهاز الفني، وعليهم أن يؤكدوا جدارتهم كأبطال إفريقيا ويمحوا الصورة التي اهتزت بشدة في مباراة الجزائر سواء بالأداء الجيد والروح القتالية وكذلك النتائج.

وأشار إلى أنه يدرك أن الأمور ستكون صعبة في بطولة القارات، ولكن على اللاعبين أن يقدموا أقصى ما لديهم من جهد وعرق، ويقدموا رسالة للآخرين بأن ما حدث في الشوط الثاني لمباراة الجزائر مجرد كبوة.

أوضح زاهر أن مباراة رواندا يوم 5 يوليو/تموز القادم أصبحت عنق الزجاجة ولابد أن نعبرها من خلال تكريس كل الجهود وتوفير الدعم الكامل، وخاصة من الإعلام الذي يجب أن يساند الفريق في هذا الموقف الصعب والحرج، ونحقق فوزًا يليق بالمنتخب.

وأكد أن الاتحاد وفر كل الإمكانيات للمنتخب، وفي نفس الوقت لم يتدخل في الشؤون الفنية للفريق؛ لأن ذلك اختصاص أصيل للجهاز الفني صاحب المسؤولية الفنية، مشددًا على أن ثقته كبيرة في الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة وقدرته على اجتياز هذه الأزمة.

وحول حالة التسمم التي أصابت حسن شحاتة وحمادة صدقي وأحمد عبد الغني في الجزائر، قال زاهر: "إننا لا نحب أن نصِّعد الأمور، وأتمنى ألا تكون هناك أبعاد أخرى للموضوع، خاصة وأن استقبال الأشقاء في الجزائر كان رائعًا ونشكرهم عليه، ولكننا حصلنا على تقريرٍ طبي من المستشفى الذي نقل إليه أحمد عبد الغني ليلة المباراة، وأكد التقرير وجود بكتريا في الأكل الذي تناولوه، كما تم نقل حمادة صدقي إلى المستشفى بعد عودته إلى القاهرة وكان يعاني من حالات قيء وإسهال مع وجود دم".

هذا وتغادر القاهرة في ساعةٍ متأخرة من مساء اليوم بعثة المنتخب في طريقها إلى جوهانسبرج للمشاركة في بطولة العالم للقارات التي تنطلق الأحد القادم، ويلعب المنتخب أولى مبارياته مع البرازيل يوم الاثنين في افتتاح مباريات المجموعة الثانية.

وتضم بعثة المنتخب سمير زاهر رئيسًا ومعه محمود طاهر عضو مجلس إدارة الاتحاد وحسن شحاتة مديرًا فنيًا وشوقي غريب مدربًا عامًا وحمادة صدقي مدربًا مساعدًا وأحمد سليمان مدربًا لحراس المرمي والمهندس سمير عدلي مديرًا إداريًّا والدكتور أحمد ماجد طبيبًا والدكتور حسام الأبراشي أخصائيًّا للعلاج الطبيعي وكمال عبد الواحد أخصائيًّا للإعداد البدني وحسنين حمزة مدلكًا وعبد الله سيد للخدمات المعاونة، و23 لاعباً الذين تم قيدهم في البطولة، وهم: عصام الحضري وعبد الواحد السيد ومحمد صبحي وهاني سعيد ووائل جمعة واحمد سعيد أوكا ومحمود فتح الله وأحمد فتحي وأحمد سمير فرج وأحمد المحمدي وسيد معوض وأحمد خيري ومحمد شوقي وحسني عبد ربه وعبد العزيز توفيق وأحمد خيري ومحمد أبو تريكة وأحمد عيد عبد الملك وأحمد حسن ومحمد زيدان وأحمد رءوف وأحمد عبد الغني ومحمد محسن أبو جريشة زكي.