EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2009

أشاد بسعدان وأكد على وجه التشابه معه شحاتة يستعين بدعوات "أولاد البلد الجدعان" لتخطي الجزائر

المواجهة تشتعل مبكرا بين شحاتة وسعدان

المواجهة تشتعل مبكرا بين شحاتة وسعدان

أعرب حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم- أنه سيستعين بدعوات "أولاد البلد الجدعان" لقهر الجزائريين في عقر دارهم لتحقيق حلم الملايين من الشعب المصري بالصعود لمونديال كأس العالم، بعد أن جهز كافة أسلحته لتلك الموقعة المهمة.

أعرب حسن شحاتة -المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم- أنه سيستعين بدعوات "أولاد البلد الجدعان" لقهر الجزائريين في عقر دارهم لتحقيق حلم الملايين من الشعب المصري بالصعود لمونديال كأس العالم، بعد أن جهز كافة أسلحته لتلك الموقعة المهمة.

قال شحاتة -في تصريحات لصحيفة "المصري اليوم"- أنه يبحث عن دعوات "ولاد البلد" الطيبين للفوز؛ لأنه لن يقبل بأي حال من الأحوال إضاعة أية نقطة للتقدم خطوة كبيرة نحو اعتلاء صدارة المجموعة وتحقيق حلم الملايين من الشعب المصري.

وأكد المدير الفني أنه لا يخشى الضغط الجماهيري في موقعة البليدة، قائلًا: إن الأجواء تتشابه إلى حد كبير مع الأجواء المصرية، وأشار إلى أنه اصطحب اسطوانات فيديو لمباريات الفريق الجزائري لمشاهدتها مع لاعبيه بمعسكر عمان.

وأبدى شحاتة تفاؤله بالصعود للمونديال، خاصة أن التعادل مع زامبيا بالقاهرة لم يغير من الأمور شيئاً، ولكن ثقة الجماهير في المنتخب والجهاز الفني جعلتهم لا يتقبلون التعادل.

يأتي ذلك قبل 10 أيام بالتمام والكمال من المواجهة بين الفريقين، والتي تعتبر حديث الشارع العربي؛ نظرا لأن المجموعة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2010 هي الوحيدة التي تجمع فريقين عربيين.

وأكد شحاتة على قوة المنتخب الجزائري، مشيرا إلى أنه يضم ١٥ لاعبًا محترفًا نعرفهم جميعًا عن ظهر قلب من خلال متابعتنا المستمرة لهم، فضلًا عن وجود رابح سعدان كمدير فني، وهو مدرب كبير ويتمتع بدرجة كبيرة من الوعي، والدليل تصريحاته المعتدلة التي لا يهاجم فيها المنتخب المصري، وهو يتشابه معي إلى حد كبير في عدم اللعب على العامل النفسي وإثارة الأجواء، وهو ما يلمسه الجميع من الجانب الجزائري.

وقال شحاتة، إنه لا يخشى الضغط الجماهيري في موقعة بليدة، خاصة أن الأجواء تتشابه إلى حد كبير مع الأجواء المصرية، وقد اعتاد لاعبونا اللعب تحت الضغط العصبي والجماهيري، كما أن لاعبي الجزائر سيكونون تحت ضغط الرغبة في تحقيق الفوز.

وأثني أبوكريم على ملعب البليدة الذي ستقام عليه المباراة بعد التقرير الذي أعده أحمد سليمان، مدرب الحراس، وعلاء عبد العزيز المنسق العام باتحاد الكرة المصري والشرائط التي تحتوي على صور للملعب.

وأشار شحاتة إلى أنه اصطحب معه ثلاثة أشرطة للفريق الجزائري لمشاهدتها وهو ولاعبيه أثناء تواجدهم في معسكر عمان من أجل التعرف على نقاط القوة والضعف في الفريق المنافس، للاستفادة منها في اللقاء المقبل.

وبالنسبة لمعسكر عمان الذي يتواجد فيه المنتخب المصري حاليا، قال شحاتة: إن الهدف منه ليس لأداء المباراة الودية كما يعتقد البعض، ولكن لرغبته في البعد بلاعبيه عن القاهرة وأماكن تواجد أسرهم؛ حيث إن اللاعب المصري يكون مرتبطًا إلى حد كبير بأسرته.

وأوضح أنه رفض فكرة التوجه من عمان إلى الجزائر مباشرة، وقال فضلت العودة للقاهرة بعد أداء المباراة الودية حتى يسمع اللاعبون عبارات التشجيع من الجماهير المصرية في كل مكان نذهب إليه حتى تكون دافعًا لنا لتحقيق الفوز.

وعن الاستغناء عن ميدو، قال شحاتة: لا أحب أن نقول إننا استغنينا عنه، ولكن يجب القول إنني لم استدعه لأسباب خاصة يعرفها الجهاز الفني، ولا أحب التعليق عليها، ولكن من الوارد أن يكون له دور معنا في كأس القارات".