EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2009

رفضوا إسعاد الجمهور المصري شباب مصر خارج المونديال بفضيحة أمام كوستاريكا

شباب مصر سقطوا في الفخ الكوستاريكي

شباب مصر سقطوا في الفخ الكوستاريكي

ودع المنتخب المصري لشباب كرة القدم فعاليات بطولة كأس العالم بعد تعرضهم لهزيمة موجعة من كوستاريكا صفر- 2 في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الثلاثاء ضمن منافسات دور الـ16 للبطولة، ليضيع معه حلم الملايين من جماهير الشعب المصري التي كانت تنتظر تخطي الفراعنة لتلك العقبة.

ودع المنتخب المصري لشباب كرة القدم فعاليات بطولة كأس العالم بعد تعرضهم لهزيمة موجعة من كوستاريكا صفر- 2 في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم الثلاثاء ضمن منافسات دور الـ16 للبطولة، ليضيع معه حلم الملايين من جماهير الشعب المصري التي كانت تنتظر تخطي الفراعنة لتلك العقبة.

دخل المنتخب المصري مهاجما منذ أول دقيقة في محاولة منه لإحراز هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وأهدر محمد طلعت في أول ست دقائق فرصة المبادرة عندما كان في وضع انفراد بالحارس سددها بغرابة إلى خارج المرمى.

ومرر إسلام رمضان عرضية نموذجية انقض عليها طلعت برأسه؛ إلا أن الحارس الكوستاريكي كان لها بالمرصاد، وتتوالى الفرص الضائعة من جانب الفراعنة.

ومن هجمة عكس التيار؛ أسفرت الدقيقة 21 عن هدف التقدم لكوستاريكا عندما تلقى جوزيه مينا عرضية نموذجية من ضربة حرة مرت من مدافعي المنتخب المصري انقض عليها برأسه في الشباك محرزا هدف التقدم.

بعدها شعر لاعبو المنتخب المصري بخطورة الموقف، فبادلوا كوستاريكا الهجمات، وأهدر صلاح سليمان فرصة التعادل عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء، لكنه تباطأ، وسددها ضعيفة في أحضان الحارس، تلتها مباشرة تصويبة لأحمد شكري إلى خارج المرمى.

وظهرت حالة من عدم التركيز من جانب لاعبي المنتخب المصري، سواء في التمريرات أو التصويبات أو العرضيات، وفي الدقيقة 33 نفذ محمد طلعت ضربة حرة مباشرة وضعها إلى خارج المرمى، تلتها رأسية من أحمد حجازي وجدت طريقها في أحضان الحارس.

وقبل أن يلفظ الشوط الأول أنفاسه الأخيرة كاد المنتخب الكوستاريكي أن يسجل هدفه الثاني عندما وقع الدفاع المصري في خطأ فادح، ووصلت الكرة إلى سولرزانو وسددها قوية؛ إلا أنها مرت بسلام إلى خارج المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم كوستاريكا بهدف نظيف.

ولم يتغير أداء الفراعنة كثيرا؛ إذ توالى مسلسل العشوائية في الأداء، على الرغم من إجراء التشيكي ميروسلاف سكوب المدير الفني للفراعنة تغييرين دفعة واحدة بنزول عفروتو وأحمد فتحي "بوجي" لتنشيط الناحية الهجومية، ولكن لم يتطور أي شيء في الأداء.

وقضت الدقيقة 88 على آمال المصريين عندما تخطى ماركوس أرينا الدفاع المصري، وسدد كرة قوية في الشباك، محرزا الهدف الثاني لتنتهي المباراة بهزيمة الفراعنة، وخروجهم من البطولة.

وعلى الجانب الآخر؛ تغلب المنتخب المجري على نظيره التشيكي 6-5، وذلك بفوزه بركلات الترجيح 4-3 بعد أن انتهى الوقت الأصلي والشوطان الإضافيان بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، ليلتقي بذلك المنتخب المجري بنظيره الإيطالي في دور الثمانية من البطولة ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة كأس العالم للشباب المقامة حاليا بمصر.