EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2009

في منافسات المجموعة الثالثة بكأس العالم للشباب شباب الفراعنة يتربصون بإيطاليا أملاً فى التأهل لدور الـ16

صغار الفراعنة يحلمون بالتأهل للدور الثاني

صغار الفراعنة يحلمون بالتأهل للدور الثاني

يخوض منتخب مصر للشباب مساء اليوم الخميس اختبارا صعبا أمام منتخب إيطاليا في كأس العالم السابعة عشرة لكرة القدم للشباب على استاد القاهرة، في إطار الجولة الثالثة والأخيرة لمنتخبات المجموعة الأولى، كما يلتقي في نفس المجموعة وفي نفس الموعد باستاد السلام منتخب باراجواي مع منتخب ترينداد وتوباجو.

يخوض منتخب مصر للشباب مساء اليوم الخميس اختبارا صعبا أمام منتخب إيطاليا في كأس العالم السابعة عشرة لكرة القدم للشباب على استاد القاهرة، في إطار الجولة الثالثة والأخيرة لمنتخبات المجموعة الأولى، كما يلتقي في نفس المجموعة وفي نفس الموعد باستاد السلام منتخب باراجواي مع منتخب ترينداد وتوباجو.

ويلتقي في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الثانية منتخب إسبانيا مع منتخب فنزويلا في الساعة السابعة إلا الربع، كما يلتقي في إطار نفس الجولة وفي نفس الموعد منتخب نيجيريا مع منتخب تاهيتي.

ويدخل منتخب مصر مباراته أمام منتخب إيطاليا رافعا شعار "النصر ولا شيء غيره" لأن رصيده توقف عند ثلاث نقاط حصل عليها من فوزه على منتخب ترينداد وتوباجو في مباراة الافتتاح 4 – 1، ويحتل المركز الثالث في مجموعته.

أما منتخب إيطاليا فرصيده يبلغ أربع نقاط، ويحتل المركز الأول في المجموعة بالاشتراك مع منتخب باراجواي الذي جمع نفس النقاط.

ومن المتوقع أن يجرى الجهاز الفني لمنتخب الشباب بقيادة التشيكي ميروسلاف سكوب بعض التغييرات في التشكيل الذي سيلعب به أمام إيطاليا في ختام مباريات المجموعة، وهي المباراة التي لا بديل فيها عن الفوز لضمان التأهل إلى دور الـ16 لبطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم.

ويغيب عن المباراة المهاجم حسام عرفات لحصوله على إنذارين، وكذلك الثنائي صلاح سليمان، وأحمد حجازي للإصابة، ويسعى الجهاز الفني إلى الدفع بالبدلاء لسد العجز في الفريق، ولكن لا توجد أي خطورة في ذلك؛ حيث إن الجهاز الفني سبق وأن أشرك جميع اللاعبين في المباريات الودية قبل البطولة.

ويسعى الجهاز الفني إلى علاج الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون في مباراة باراجواي الأخيرة التي خسرها الفريق في الثانية الأخيرة؛ حيث تسابق محمد طلعت وحسام عرفات وأحمد مجدي في إضاعة الفرص السهلة، ثم تراجع الأداء في الشوط الثاني دون مبرر، على الرغم من أن منتخب باراجواي كان يلعب بعشرة لاعبين فقط.

وأكد التشيكي ميروسلاف سكوب أنه يسعى لعلاج الأخطاء قبل مباراة الغد، وقدم اعتذاره لجماهير الكرة المصرية على المستوى السيئ الذي ظهر به الفريق في مباراة باراجواي.

وفي المجموعة الأولى أيضا، يلعب منتخب باراجواي متصدر المجموعة برصيد أربع نقاط مع منتخب ترينداد وتوباجو الذي لم يحصل على أي نقطة حتى الآن أمام منتخبي مصر وإيطاليا، ومن المنطقي أن تكون هذه المباراة فرصة لمنتخب باراجواي لتحقيق الفوز،

وزيادة رصيده من النقاط إلى سبع نقاط يؤكد بها تصدره للمجموعة، أما منتخب ترينداد وتوباجو فليس أمامه سوى اللعب للفوز، فربما تساعده الظروف لتحقيق ذلك حفظا لماء الوجه.

وبالنسبة للمجموعة الثانية، يلتقي منتخبا إسبانيا وفنزويلا باستاد السلام في مباراة من العيار الثقيل في الساعة السابعة إلا الربع، ويدخل كل منهما المباراة ورصيده ست نقاط، وإن كان الأول يتقدم بفارق هدف واحد، وعلى ضوء نتيجة هذه المباراة يتحدد ترتيب المنتخبين من منهما يحتل المركز الأول، ومن يحتل المركز الثاني؟.

أما المباراة الأخرى في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة الثانية فهي بين منتخبي نيجيريا وتاهيتي، ورصيد كل منهما صفر وهي بمثابة تحصيل حاصل؛ حيث إن منتخب نيجيريا لم يسجل أي هدف، ودخل مرماه ثلاثة أهداف، وكذلك فإن منتخب تاهيتي أصيب مرماه بستة عشر هدفا، ولم يسجل أي هدف هو الآخر، ولا أمل لأي منهما في التأهل، ولو من خلال المنتخبات الأربعة "ثوالث" المجموعات التي ستصعد إلى دور الـ16 للبطولة.