EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2011

رغم التألق على الصعيد الأوروبي شارك برأيك: هل تؤيد انتقال نجوم العرب إلى الخليج؟

أموال الخليج جذبت أبرز اللاعبين العرب

أموال الخليج جذبت أبرز اللاعبين العرب

أصبحت ظاهرة انتقال نجوم العرب في مسابقات الدوري الأوروبية إلى أندية الخليج أكثر ظهورا هذا العام، وكانت أندية قطر والسعودية هي الأكثر جذبا، لكن ذلك يثير جدلا حول مدى استفادة اللاعبين من هذه الصفقات من الناحية الفنية لا المادية.

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2011

رغم التألق على الصعيد الأوروبي شارك برأيك: هل تؤيد انتقال نجوم العرب إلى الخليج؟

أصبحت ظاهرة انتقال نجوم العرب في مسابقات الدوري الأوروبية إلى أندية الخليج أكثر ظهورا هذا العام، وكانت أندية قطر والسعودية هي الأكثر جذبا، لكن ذلك يثير جدلا حول مدى استفادة اللاعبين من هذه الصفقات من الناحية الفنية لا المادية.

ولفت لاعبون عرب الأضواء في أوروبا؛ حتى إن الصحف العربية وصل بها الحال في بعض الأحيان للرهان على انتقال هؤلاء النجوم إلى أبرز أندية العالم من أندية ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد وأرسنال وتشيلسي وإنتر ميلان.

لكن ما حدث في فترة الانتقالات الصيفية جاء مناقضا تماما لهذه التقارير، وأثار ذلك تساؤلات حول مدى طموح اللاعب العربي.

ومع ذلك استمر بعض نجوم العرب في أندية أوروبية كبرى، مثل المهاجم المغربي مروان الشماخ، لاعب أرسنال العملاق الإنجليزي، والمصري محمد زيدان، لاعب بروسيا دورتموند، بطل الدوري الألماني.

وأنهى نجوم آخرون مشوارهم الأوروبي، مثل عنتر يحيى قائد منتخب الجزائر الذي انتقل من بوخوم الألماني إلى النصر السعودي المعروف باسم "العالمي".

كما انتهى المطاف بالجزائري كريم زياني صانع ألعاب أولمبيك مارسيليا الفرنسي وفولفسبورج الألماني السابق بالانضمام للجيش الصاعد حديثا لدوري نجوم قطر.

ولم يكن هذا الثنائي من فعل ذلك من لاعبي الجزائر، بل انتقل مراد مغني -لاعب لاتسيو الإيطالي السابق إلى أم صلال القطري، وذهب مجيد بوقرة أحد أفضل لاعبي بلاده من رينجرز الأسكتلندي إلى لخويا القطري.

ولحق هؤلاء اللاعبون بمواطنهم نذير بلحاج الذي ترك بورتسموث الإنجليزي منذ عام واحد من أجل عيون السد القطري، لكنه أنهى الموسم دون إحراز أي لقب.

وفي السعودية؛ ضم الهلال بطل الدوري الثنائي المغربي المحترف سابقا في فرنسا المكون من عادل هرماش ويوسف العربي، وإن كانت هناك شكوك حول فسخ عقد هرماش بعد تعرضه لإصابة خطيرة في فترة الإعداد للموسم الجديد.

وكان العديد من اللاعبين المصريين أنهوا احترافهم في أوروبا من أجل العودة لبلادهم، والانضمام لفرق القمة الأهلي والزمالك والإسماعيلي منهم محمد شوقي وسيد معوض وأحمد فتحي وعماد متعب وأحمد حسام "ميدو" ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" وعمرو زكي وحسني عبد ربه.

شارك برأيك: هل توافق على إنهاء اللاعبين العرب لمشوارهم الأوروبي من أجل الانضمام لفرق خليجية أو حتى العودة لبلادهم؟