EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2011

نفى تعرضه لأي ضغوط بسبب اللقب سيدكا : لقاء العراق وإيران لن يشهد خصومة

سيدكا يؤكد أن اللقب لن يكون عاتقا على العراق

سيدكا يؤكد أن اللقب لن يكون عاتقا على العراق

قلّل الألماني فولفجانج سيدكا -المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم- من إمكانية ظهور أية نِدية أو خصومة غير رياضية بين فريقه وبين المنتخب الإيراني عندما يلتقي الفريقان ضمن منافسات المجموعة الرابعة في بطولة كأس الأمم الأسيوية الحالية بالعاصمة القطرية الدوحة.

قلّل الألماني فولفجانج سيدكا -المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم- من إمكانية ظهور أية نِدية أو خصومة غير رياضية بين فريقه وبين المنتخب الإيراني عندما يلتقي الفريقان ضمن منافسات المجموعة الرابعة في بطولة كأس الأمم الأسيوية الحالية بالعاصمة القطرية الدوحة.

وتلتقي الدولتان -اللتان وقعتا في حرب امتدت إلى ثمانية أعوام في ثمانينات القرن الماضي- الثلاثاء على استاد الريان في المباراة الافتتاحية لكلا الفريقين في نسخة هذا العام من البطولة الأسيوية.

وقال المدرب الألماني: "إنها رياضة كرة قدم، ولن نركز على أية أمور أخرى. إننا نتطلع إلى إحراز النقاط الثلاثة وحسب، فأنت لن تحصل على أية نقاط إضافية من أي شيء آخر".

وأضاف : "ما يهمنا هو كرة القدم، فهذا هو عملنا. نريد إسعاد الجماهير العراقية؛ ولكن من خلال كرة القدم وحسب".

ويدافع المنتخب العراقي في بطولة الدوحة عن لقب كأس أسيا الذي أحرزه عام 2007 عندما تغلب على المنتخب السعودي 1/ صفر في النهائي، ولكن سيدكه نفى تمامًا أن يكون فريقه معرضًا لأية ضغوط إضافية بسبب هذا الأمر.

وقال سيدكا: "دائما ما سيكون هناك ضغوط، فقد اعتدنا هذا الأمر في عملنا؛ ولكننا حامل اللقب ونتمتع بثقة كبيرة في النفس، وإن كان هناك العديد من الفرق القادرة على إحراز اللقب".

وأضاف: "لقد حدثني العديد من الناس في العراق عن انتصارهم في 2007م، وكم كانوا فخورين به؛ ولكننا الآن ننافس في بطولة جديدة مما يعني أننا سنبدأ من الصفر".