EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2011

توتنهام يستعيد ذاكرة الانتصارات بالدوري الإنجليزي سيتي يفقد نقطتين ثمينتين.. وسواريز يتألق مع ليفربول

سيتي سقط في فخ التعادل أمام برمنجهام

سيتي سقط في فخ التعادل أمام برمنجهام

فرط فريق مانشستر سيتي في نقطتين ثمينتين، بعدما اكتفى بالتعادل مع مضيفه برمنجهام 2-2، بينما حقق المهاجم الدولي الأوروجواياني لويس سواريز بداية جيدة مع فريقه الجديد ليفربول، وأسهم في قيادته للفوز على ستوك سيتي 2-صفر في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

فرط فريق مانشستر سيتي في نقطتين ثمينتين، بعدما اكتفى بالتعادل مع مضيفه برمنجهام 2-2، بينما حقق المهاجم الدولي الأوروجواياني لويس سواريز بداية جيدة مع فريقه الجديد ليفربول، وأسهم في قيادته للفوز على ستوك سيتي 2-صفر في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

على ملعب "ساينت أندروز ستاديومأسدى برمنجهام خدمة كبيرة لمانشستر يونايتد المتصدر وأرسنال الثاني، بإجباره مانشستر سيتي على الاكتفاء بالتعادل معه 2-2.

واعتقد الجميع أن مانشستر سيتي في طريقه لتعويض خسارته في المرحلة السابقة أمام أستون فيلا (صفر-1)، بعدما ضرب باكرا وافتتح التسجيل بعد 4 دقائق فقط عبر الأرجنتيني كارلوس تيفيز، إثر تمريرة من الإسباني دافيد سيلفا، رافعا رصيده إلى 15 هدفا هذا الموسم.

لكن صاحب الأرض أدرك التعادل في الدقيقة 24 عبر الصربي نيكولا زيجيتش الذي وصلته الكرة داخل المنطقة، إثر عرضية من ديفيد بنتلي، قبل أن يتخلف مجددا في الدقيقة 41 بهدف سجله الصربي ألكسندر كولاروف من ركلة حرة وضع من خلالها الكرة في الزاوية بعيدا عن متناول الحارس بن فوستر.

وفي الشوط الثاني، نجح برمنجهام في إدراك التعادل من ركلة جزاء، نفذها كريج جاردنر بنجاح بعد خطأ داخل المنطقة من الفرنسي باتريك فييرا على كيفن فيليبس (77).

ورفع فريق المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني رصيده بهذا التعادل إلى 46 نقطة، وأصبح يتخلف بفارق 8 نقاط عن جاره مانشستر يونايتد المتصدر و3 نقاط عن أرسنال الثالث.

وعلى ملعب "أيوود باركعاد توتنهام إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث السابقة (هزيمة وتعادلان) بفوزه على مضيفه بلاكبيرن روفرز بهدف نظيف.

ويدين فريق المدرب هاري ريدناب بفوزه إلى بيتر كراوتش الذي سجل هدف المباراة الوحيد منذ الدقيقة 4 بكرة رأسية، إثر عرضية من الهولندي رافايل فان در فارت، رافعا رصيد الفريق اللندني إلى 41 نقطة في المركز الخامس.

وعلى ملعب "آنفيلدواصل ليفربول صحوته بقيادة مدربه الجديد-القديم الاسكتلندي كيني دالجليش، وحقق فوزه الثالث على التوالي وجاء على حساب ضيفه ستوك سيتي بهدفين نظيفين.

وافتتح فريق "الحمر" التسجيل عبر البرتغالي راوول ميريليس، إثر ركلة حرة نفذها القائد ستيفن جيرارد، فتحولت من حائط السد إلى اليوناني سوتيريوس كيرياكوس ومنه إلى ميريليس الذي أطلق كرة صاروخية في شباك الحارس البوسني أزمير بيجوفيتش (47).

وفي الشوط الثاني، زج دالجليش بالوافد الجديد من أياكس أمستردام الهولندي لويس سواريز، الذي سجل بداية مميزة في الدوري الممتاز، إذ عزز تقدم "الحمر" في الدقيقة 79، عندما كسر مصيدة التسلل، إثر تمريرة متقنة من الهولندي ديرك كاوت وتخطى الحارس بيجوفيتش قبل أن يسدد في الشباك الخالية، فحاول المدافع داني كولينز أن يبعدها، لكنه حولها داخل شباكه.

ورفع ليفربول رصيده إلى 35 نقطة في المركز السابع.

وعلى ملعب "كرايفن كاتدجألحق فولهام الهزيمة الأولى بضيفه نيوكاسل يونايتد في 2011 ، بعد أن تغلب عليه بهدف سجله الأيرلندي داميان داف (67).

وعلى ملعب "ريبوك ستاديومحقق دانيال ستاريدج بداية مميزة مع بولتون المعار إليه من تشيلسي حامل اللقب وقاده لفوز قاتل على ضيفه ولفرهامبتون، بتسجيل هدف المباراة الوحيد في الوقت بدل الضائع.

وعاد وست مهم متذيل الترتيب من ملعب مضيفه بلاكبول، بفوزه الخامس على التوالي، بعد تغلب عليه 3-1، بفضل النيجيري فيكتور أوبينا الذي سجل هدفين (24 و44)، وأضاف الآخر الوافد الجديد من توتنهام الأيرلندي روبي كين (37)، بينما كان هدف بلاكبول الذي مني بهزيمته الثانية عشرة هذا الموسم من نصيب تشارلي آدم (42).