EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2009

تضامنا مع اليهود سياسي ألماني يلغي اجتماعا مع إكليستون بسبب هتلر

تصريحات إكليستون أثارت اليهود

تصريحات إكليستون أثارت اليهود

ألغى زعيم سياسي ألماني اليوم الإثنين اجتماعا كان مقرر أن يعقده مع بيرني إكليستون، رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1، لمناقشة مستقبل إقامة سباق الجائزة الكبرى الألماني بعد التصريحات التي أدلى بها إكليستون.

ألغى زعيم سياسي ألماني اليوم الإثنين اجتماعا كان مقرر أن يعقده مع بيرني إكليستون، رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1، لمناقشة مستقبل إقامة سباق الجائزة الكبرى الألماني بعد التصريحات التي أدلى بها إكليستون.

كان من المقرر أن يجري جونتر أوتينجر، رئيس حكومة ولاية بادن-فورتمبرج، مناقشات مع إكليستون حول إقامة السباقات مستقبلا على مضمار "هوكنهايمرينج" المتعثر ماليا، وذلك خلال سباق الجائزة الكبرى الألماني الذي يقام الأحد المقبل على مضمار نوربرجرينج.

بيد أن كريستوف دال، المتحدث باسم حكومة الولاية، صرح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن أوتينجر ألغى الاجتماع بعدما علم مطلع هذا الأسبوع بالتصريحات التي أدلى بها إكليستون والتي أشاد فيها بالزعيم النازي أدولف هتلر لقدرته "على إنجاز الأعمال".

وأثارت تصريحات إكليستون احتجاجات المنظمات اليهودية في بريطانيا، بالإضافة إلى عدد من سياسيي البلاد.

كان إكليستون أكد أنه يفضل الأنظمة الشمولية على الديمقراطية، وامتدح الزعيم النازي أدولف هتلر لقدرته "على فعل الأشياء".

وانتقد الملياردير البريطاني في مقابلة مع صحيفة "التايمز" البريطانية السياسات الحالية لضعفها، مبرزا مزايا نظم الحكم القوية.

وقال إكليستون "على الرغم من أن قول ذلك ربما بدا مخيفا، لكن بعيدا عن حقيقة أن هتلر ابتعد عن مقصده في لحظة ما وأنه فعل أشياء لا أعرف حقيقة إذا كان قد أراد فعلها أم لا، فالمؤكد أنه كان قادرا على أن يوجه الأوامر للكثيرين وعلى فعل أشياء".