EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2009

خلال استضافتها لكأس الأمم الإفريقية سكولاري يتلقي عرضًا للتدريب والدعاية لأنجولا

سكولاري لم يحدد موقفه بعد

سكولاري لم يحدد موقفه بعد

تلقى البرازيلي لويز فيليبي سكولاري عرضًا لتدريب المنتخب الأنجولي خلال نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها البلاد العام المقبل.

تلقى البرازيلي لويز فيليبي سكولاري عرضًا لتدريب المنتخب الأنجولي خلال نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها البلاد العام المقبل.

وذكر المتحدثون باسم المدرب لموقع "جلوبوسبورت" الرياضي أن سكولاري الذي أقيل في فبراير/شباط الماضي من تدريب نادي تشيلسي الإنجليزي لم يقبل العرض على الفور، موضحًا أنه سيتخذ قرارًا بشأن مستقبله بعد انتهاء الموسم الكروي الحالي في أوروبا في شهر يونيو/حزيران القادم.

ويسعى الاتحاد الأنجولي إلى التعاقد مع مدير فني لقيادة المنتخب الوطني في بطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها البلاد في يناير/كانون ثان عام 2010.

كما أكد الموقع أن العرض الأنجولي مغرٍ، وأن حكومة البلاد ستتكفل بسداد راتب المدير الفني الذي عرف طريقه إلى الشهرة عالميًّا عام 2002 بعد أن قاد "راقصي السامبا" نحو تحقيق اللقب العالمي الخامس في بطولة كأس العالم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

ويضيف تقرير الموقع أن السلطات الأنجولية تسعى إلى تنظيم أفضل بطولة في تاريخ الأمم الأفريقية، لذا فهي تسعى لاستقدام سكولاري ليس فقط للمنافسة على الفوز بلقب البطولة؛ بل أيضًا كنوعٍ من الدعاية العالمية كما حدث مع البرتغال التي تعاقدت مع المدرب البرازيلي لقيادة فريقها في نهائيات الأمم الأوروبية التي احتضنتها البلاد عام 2004.

يذكر أن تقارير صحفية قد أشارت في وقتٍ سابق إلى تلقى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للأهلي المصري عرضًا بتدريب المنتخب الأنجولي أيضًا خاصةً في ظل تدريبه لنجمي المنتخب فلافيو أمادو وجيلبرتو بين صفوف الفريق المصري.