EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2009

نجم الأهلي المصري أكد مساندته لمنتخب بلاده سعيود: سأحتفل بتأهل الجزائر للمونديال في استاد القاهرة

سعيود بقميص الأهلي المصري

سعيود بقميص الأهلي المصري

أكد الجزائري أمير سعيود صانع ألعاب الأهلي المصري أنه لن يتردد في التواجد داخل مدرجات استاد القاهرة لمؤازرة فريق بلاده عندما يواجه المنتخب المصري يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم أفريقيا وكأس العالم 2010.

أكد الجزائري أمير سعيود صانع ألعاب الأهلي المصري أنه لن يتردد في التواجد داخل مدرجات استاد القاهرة لمؤازرة فريق بلاده عندما يواجه المنتخب المصري يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم أفريقيا وكأس العالم 2010.

وقال سعيود -19 عاما- في حديثه لجريدة "الهداف" الجزائرية: "سأكون أول مشجع للجزائر في مباراتها أمام مصر في القاهرة، فأنا سعيد بما حققه الفريق حتى الآن في التصفيات، وأتمنى أن أكون عضوا فيه خلال المستقبل القريب، وبالنسبة لتوقعاتي بشأن هوية الفريق المتأهل لكأس العالم فأرى أن فرصة (الخضر) أقرب من أي منافس خاصة المصريين، لذا سأتواجد في المدرجات لأحتفل مع الجماهير بعودتنا مجددا إلى المونديال".

وأضاف أن حديثه مع زملائه في الأهلي جعله متأكدا أن المباراة لن تكون سهلة، خاصة في حالة فوز مصر على زامبيا، والجزائر على رواندا في الجولة المقبلة، فالمصريون يريدون الثأر من خسارتهم أمام "الخضر" في لقاء الذهاب بنتيجة (3-1)، مشيرا أنه دائما يدخل في جدال على سبيل المداعبة مع زملائه لكن بعيدا عن التعصب البعيد عن الروح الرياضية.

ونفى سعيود أن تكون المنافسة الساخنة بين مصر والجزائر لعبت دورا سلبيا في اندماجه مع الفريق وتقبل جماهير الأهلي لوجوده، موضحا أنه يلاقي دعما معنويا من أنصار ناديه الذين دائما يطالبون بإشراكه في المباريات الرسمية بالدوري المصري، كما أنه يطلقون عليه لقب "ميسي العربوهذا دليل كبير على توفر الأجواء اللازمة لكي يتألق بالقميص الأحمر.

وتمنى أن ينجح مستقبلا في الانضمام لصفوف منتخب الجزائر فهذا الحلم طالما انتظر تحقيقه منذ الصغر، مؤكدا أنه يشعر باقتراب تحقيق ذلك، لكن يتبقى له أن تتاح الفرصة أمامه كاملة للمشاركة باستمرار في المباريات الرسمية مع ناديه الأهلي؛ لأن هذا يساعده على اكتساب مزيد من الخبرات وزيادة مستواه الفني.

وأوضح أن مشاركته الرسمية الأولى مع الأهلي أمام طلائع الجيش لم تتعدَ الـ15 دقيقة، وهي فترة غير كافية لإظهار كافة قدراته الفنية، لذا فهو ينتظر أن يفي مدربه حسام البدري بوعوده له بمنحه فرصا أفضل في الجولات المقبلة.