EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2009

أكد أنه سيحفز "الخضر" على التأهل سعدان: معسكر جنوب إفريقيا "فأل حسن" نحو المونديال

سعدان يشيد بدور الجماهير الجزائرية

سعدان يشيد بدور الجماهير الجزائرية

كشف رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- عن أنه اختار جنوب إفريقيا للتحضير لمواجهة زامبيا في الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010، لأنها ستحتضن البطولة المقررة العام المقبل.

كشف رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- عن أنه اختار جنوب إفريقيا للتحضير لمواجهة زامبيا في الجولة الثالثة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010، لأنها ستحتضن البطولة المقررة العام المقبل.

وقال سعدان في تصريح خاص لصحيفة "الشروق" الجزائرية يوم السبت-: إن اللاعبين سيقتربون أكثر من أجواء كأس العالم في هذا المعسكر، وهذا من شأنه أن يرفع من معنوياتهم خلال التصفيات ويحفزهم على الفوز ببطاقة التأهل.

وأضاف: "لقد قررت أن نعسكر بجنوب إفريقيا قبل لقائنا أمام زامبيا، لأنني مدرك أن اللاعبين سيقتربون أكثر من أجواء كأس العالم التي ستجري العام المقبل، وبأن درجة وعيهم ستزيد أكثر لما ينتظرهم في حالة تحقيق نتائج إيجابية في التصفيات المؤهلة لكأسي العالم وإفريقيا".

وتقدم سعدان بالشكر لمسؤولي اتحاد الكرة الجزائر للمجهودات التي بذلوها لتوفير كل وسائل الراحة للمنتخب، التي ستسمح للخضر بالاستعداد جيدا قبل مواجهة زامبيا التي تعد المنعرج الأساسي في التصفيات.

كما أشاد بالجماهير الجزائرية العظيمة التي ساندت المنتخب في مباراة مصر، واعترف بأن الجماهير الذين انتقلوا إلى مطار جوهانسبرج زادوا اللاعبين ثقة في النفس، خاصة وأنهم أكدوا لهم أنهم سيكونون معهم في زامبيا.

من جانبه، يرى مدافع المنتخب الجزائري عنتر يحيى أن المواجهة أمام زامبيا غاية في الصعوبة، بالنظر إلى الظروف التي تحيط بها، خاصة ما تعلق بالملعب الذي قال إنه قد يشكل عائقا أمام الخضر.

ورغم اعترافه بصعوبة المهمة أمام زامبيا، فإن يحيى أكد ضرورة اللعب برجولة والعودة بفوز يفتح أبواب المونديال على مصاريعها أمام الخضر.