EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

تعهد بالعودة من رواندا فائزا سعدان: سنهزم "الفراعنة" في قلب القاهرة

سعدان يؤكد حظوظ جميع المنتخبات في التأهل للمونديال

سعدان يؤكد حظوظ جميع المنتخبات في التأهل للمونديال

أكد المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان قدرة "الخضر" على تخطي عقبة نظيره المصري في عقر داره في ختام التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولتي أمم إفريقيا وكأس العالم 2010. معتبرا أن مواجهة الفراعنة في القاهرة أسهل بكثير من المواجهة المقررة في الجزائر بملعب البليدة.

أكد المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان قدرة "الخضر" على تخطي عقبة نظيره المصري في عقر داره في ختام التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولتي أمم إفريقيا وكأس العالم 2010. معتبرا أن مواجهة الفراعنة في القاهرة أسهل بكثير من المواجهة المقررة في الجزائر بملعب البليدة.

وقال سعدان: "يجب حصد أكبر قدر من النقاط خارج القواعد ولا أخشى المنتخب المصري، وأقول جازما بأن مواجهة منتخب مصر في القاهرة أسهل بكثير من المواجهة المقررة في الجزائر، وبمقدورنا أن نفوز على مصر في القاهرةوذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام الجزائرية اليوم الأحد.

وأكد المدير الفني للمنتخب الجزائري أن كل الظروف مواتية لعودة الخضر بنتيجة إيجابية من مباراة رواندا المقررة يوم السبت المقبل رغم صعوبة المهمة، مشيرا إلى أنه أعد اللاعبين جيدا من الناحية البدنية والنفسية؛ لأنه من الضروري الفوز بهذه المباراة.

وشدد سعدان على أن التنافس بشأن تأشيرة المونديال لن يقتصر بين الجزائر ومصر، وأن حظوظ المنتخبات الأربعة في المجموعة متساوية، لافتا إلى أن الحكم المسبق على المتأهل إلى المونديال سابق لأوانه بقوله: "كرة القدم ليست علوما دقيقة ولا يجب الحكم على نتيجة أية مباراة قبل إجرائها".

وأشار مدرب الخضر أن بلوغ الدور الثالث والأخير من التصفيات الإفريقية زاد من طموحات كل الجزائريين، موضحا "قبل ذلك كنا نأمل فقط بلوغ الدور الثالث، وبعدها أصبح التفكير في كأس أمم إفريقيا لأجد نفسي مطالبا بالتأهل إلى كأس العالم. وإذا تأهلنا، ربما سيطالبونني بكأس العالم، لكن يجب أن نعرف حجمنا ومكانتنا الحقيقية".

وأوضح سعدان أنه يدرك كل كبيرة وصغيرة بخصوص المنتخب الجزائري ويقدر مستوى المنتخبات التي سيواجهها الخضر في مجموعته بداية من مباراة رواندا، معتبرا أن إصابة بعض اللاعبين على غرار مجيد بوقرة وعودة رفيق صايفي من إصابته، وعدم اشتراك عدد من العناصر الأخرى بانتظام مع أنديتهم الأوروبية، مثل كمال جيلاس وعبدالقادر غزال ونذير بلحاج لا يقلقه.

واعترف سعدان بأن المنتخب الجزائري هشّ خارج قواعده، بقوله: "الإحصاءات تؤكد أننا فريق هش خارج قواعده، لكنني لا أؤمن بالشبح الأسود وكل شيء قابل للتغير في أية لحظة، والدليل ما جرى بملعب بولوجين يوم الخميس، فرغم أن اتحاد العاصمة لم يفز منذ مدة على العميد، فإنه قلب الآية وحقق فوزا عريضا".