EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

أكد أنه لم يشاهد مباراة الجزائر وإفريقيا الوسطى سعدان: حسبي الله ونعم الوكيل في صاحب شائعة وفاتي

أعرب رابح سعدان -المدير الفني السابق لمنتخب الجزائر- عن حزنه الشديد لانتشار شائعة وفاته في وسائل الإعلام المختلفة، مبديا انزعاجه الشديد من هذه الشائعة.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

أكد أنه لم يشاهد مباراة الجزائر وإفريقيا الوسطى سعدان: حسبي الله ونعم الوكيل في صاحب شائعة وفاتي

أعرب رابح سعدان -المدير الفني السابق لمنتخب الجزائر- عن حزنه الشديد لانتشار شائعة وفاته في وسائل الإعلام المختلفة، مبديا انزعاجه الشديد من هذه الشائعة.

وقال شيخ المدربين الجزائريين لصحيفة "الخبر" إنه بخير ولم يصبه أي ضرر، حيث يقيم حاليا في أحد فنادق تونس.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد تداولت خبر وفاة سعدان إثر حادث مروري، وهذا ما أزعجه كثيرا فور سماعه بهذه الشائعة.

وأضاف سعدان: "هذا شيء غير معقول، وأمر لا إنساني، وعمل غير احترافي من الصحفي الذي نشر هذه الإشاعة، عائلتي تأثرت لهذا الأمر، وانقلبت أوضاعها رأسا على عقب، ابني الأصغر أصيب برعب كبير نتيجة سماعه الخبر".

ورفض الشيخ سعدان التعليق على توقيت انتشار تلك الشائعة وتزامنه مع موعد مباراة الجزائر وإفريقيا الوسطى، مشيرا إلى أنه لم يشاهد المباراة!

وأردف سعدان مؤكدا أنه تلقى اتصالات من عدد كبير من أصدقائه بالجزائر وخارجها للاطمئنان عليه بعد أن سمعوا بتلك الشائعة.

واختتم تصريحاته للصحيفة الجزائرية بالتأكيد على أن صاحب هذه الشائعة سيدفع الثمن عند الله، "حسبي الله ونعم الوكيل".