EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2009

أكد أنه لم ينتظر الفوز على الأوروجواي سعدان يحذر من تأثر الخضر بالجماهير.. ويتوعد الفراعنة

سعدان ينتقد وسائل الإعلام المصرية

سعدان ينتقد وسائل الإعلام المصرية

حذر رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- من مغبة فقدان اللاعبين التركيزَ لاقتراب الجماهير منهم، وتأثير ذلك على مشوار الأخضر في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا. مطالبا في الوقت نفسه السلطات الجزائرية بالتدخل إذا تجاوزت الحرب النفسية التي تخوضها وسائل الإعلام المصرية ضد "الخضر" الحدود المعقولة.

حذر رابح سعدان -المدير الفني للمنتخب الجزائري- من مغبة فقدان اللاعبين التركيزَ لاقتراب الجماهير منهم، وتأثير ذلك على مشوار الأخضر في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا. مطالبا في الوقت نفسه السلطات الجزائرية بالتدخل إذا تجاوزت الحرب النفسية التي تخوضها وسائل الإعلام المصرية ضد "الخضر" الحدود المعقولة.

وجدد سعدان -بعد فوز الخضر على الأوروجواي بهدف نظيف- مطالبته بإبعاد الجماهير عن اللاعبين إذا ما أريد للمنتخب التأهل إلى مونديال 2010، بقوله: "يجب إبعاد الجماهير عن اللاعبين إذا ما أردنا العمل في جو هادئ ومطمئن يزيد من حظوظنا في التأهل للمونديال".

وأضاف: "اقتراب الجماهير من اللاعبين وأخذ صور تذكارية معهم يفقدهم التركيز ويشوش على حضورهم الذهني".

وتحتل الجزائر صدارة المجموعة الثالثة بسبع نقاط، متقدمة بثلاث نقاط على مصر وزامبيا، وست نقاط على رواندا صاحبة المركز الأخير.

واعترف سعدان بأنه لم يكن ينتظر الفوز على أوروجواي لقناعته بأن الهدف من المباراة كان الوقوف على مدى استعداد لاعبيه بدنيا وفنيا لمباراة زامبيا الهامة في 6 سبتمبر المقبل ضمن الجولة الرابعة من تصفيات المجموعة الثالثة.

على صعيد آخر، طالب سعدان السلطات الجزائرية بالتدخل إذا تجاوزت الحرب النفسية التي تخوضها وسائل الإعلام المصرية ضد "الخضر" الحدود المعقولة، وخاصة إذ تم المساس بالذاكرة التاريخية والاستهانة بشهداء الثورة من أجل مباراة كرة القدم.

ودعا سعدان الصحافة الجزائرية -في حوار لصحيفة "العرب" القطرية- إلى الامتناع عن نقل الاستفزازات التي تقوم بها وسائل الإعلام المصرية، حتى لا يؤثر ذلك على اللاعبين الجزائريين، مشيرا إلى أن الخضر لديهم مباراتان مصيريتان أمام زامبيا ورواندا، ويجب الفوز بهما أولا.

وأوضح أن استمرار استفزازات وسائل الأعلام ستؤثر سلبا على العلاقات بين الشعبين المصري والجزائري، وتزيد من العداوة بينهما، وتكون بمثابة دعوة للعنف، مشيرا إلى رفضه الدخول في هذه اللعبة.

وشدد مدرب الخضر على أنه لم ولن يتأثر بما يقوله المصريون، وقال: "أنا أحترم المصريين ولا أبالي بما يفعل منتخبهم أو تقول صحافتهم، فأنا أهتم بفريقي فقط. هم يريدون توريطي في حربهم، لكن أقول لهم أنا لن أدخل في أي معركة إعلامية، وأرفض التعليق عليهم تماما. فأنا سأصرح فقط عندما تحين المواجهة التي تجمعنا بالمنتخب المصري".

وأوضح مدرب الخضر أن عدم رده على استفزازات وسائل الإعلام المصرية أثر فيهم كثيرا، مضيفا "أنه سمع مؤخرا أنهم شبهوه في مصر بوزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف أثناء الغزو الأمريكي للعراق، فلهم حرية القول فيما يشاءون، سواء لقبوني بالصحاف أو صدام أو غير ذلك".

وأكد سعدان أنه سيلعب بكل شرف أمام مصر في لقاء العودة بالقاهرة حتى لو ضمنت الجزائر التأهل للمونديال، معتبرا أن هذا سيزيد من معاناة الفراعنة الذين قد يحتاجون كثيرا لنقاط الجزائر لضمان رحلة دفاعهم عن لقبهم الإفريقي.

وعن توقعه للمنتخبات الإفريقية التي ستتأهل للمونديال، رشح مدرب الخضر كوت ديفوار وغانا لحجز مقعدين، كما رشح السعودية للالتحاق بالكوكبة الأسيوية، وذلك عن طريق تخطي الملحق.