EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2009

أكد على ضرورة نسيان الفوز على مصر سعدان يحذر من اغتيال أفراح الخضر في زامبيا

سعدان يطالب لاعبيه بالتركيز في مباراة زامبيا

سعدان يطالب لاعبيه بالتركيز في مباراة زامبيا

طالب مدرب المنتخب الجزائري رابح سعدن لاعبي الفريق بنسيان فوزهم التاريخي أمام المنتخب المصري 3-1 ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، محذرًا بأن مباراة زامبيا هي الأصعب والأهم والتي ستجعل الخضر يقتربون بشدة من تحقيق حلم المونديال.

طالب مدرب المنتخب الجزائري رابح سعدن لاعبي الفريق بنسيان فوزهم التاريخي أمام المنتخب المصري 3-1 ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، محذرًا بأن مباراة زامبيا هي الأصعب والأهم والتي ستجعل الخضر يقتربون بشدة من تحقيق حلم المونديال.

حثَّ سعدان لاعبيه بنسيان ذكريات هذا الفوز التاريخي، خاصةً عندما رأى أن الحديث لا يتوقف بين نجوم الخضر عن مباراة المنتخب المصري، بل ويشاهدون بعض مقاطع المباراة على هواتفهم النقالة من وقتٍ لآخر، مؤكدًا أنه يجب نسيان هذا اللقاء لتحقيق الفوز أمام زامبيا، وذلك حسب ما نشرته صحيفة الهداف الجزائرية.

وحذر سعدان أيضًا نجوم المنتخب الجزائري من الغرور، مطالبًا زياني ورفاقه بالتركيز في الفترة المقبلة في لقاء زامبيا الحاسم، قائلاً: "عليكم أن تنسوا مباراة مصر تمامًا والتفكير فقط في لقاء زامبيا الذي سيكون أصعب، كما أن الظروف التي سنلعب فيها غير مناسبة ومختلفة تمامًا عن البليدة".

وامتثل نجوم الخضر لتعليمات مدربهم سعدان، وعلى رأسهم كريم زياني وعنتر يحيى ومنصوري، وطمأنوه بأنهم سيغلقون تمامًا الحديث عن مباراة المنتخب المصري السابقة والاستعداد جيدًا للقاء زامبيا الحاسم.

على الجانب الأخر، فوجئت بعثة المنتخب الجزائري منذ وصولها لجوهانسبرج بجنوب إفريقيا بتحذيرات أمنية شديدة وتعليمات بعدم الخروج ليلاً لانعدام الأمن في العاصمة الجنوب إفريقية.

ووصلت بعثة المنتخب الجزائري إلى مدينة بريتوريا تحت حراسة أمنية مشددة وأدى لاعبو الخضر تدريباتهم تحت حراسة العديد من رجال الأمن المسلحين المكلفين بتأمين بعثة المنتخب الجزائري.