EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2009

قال إن محترفي الجزائر أقوى من المصريين سعدان يتحدى: الفراعنة "وحوش" يسهل ترويضها

سعدان يعلن التحدي للفراعنة

سعدان يعلن التحدي للفراعنة

رفع رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم راية التحدي مع بداية العد التنازلي لانطلاق مباراة الجولة الثانية للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 في البليدة، يوم 7 يونيو/حزيران القادم.

  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2009

قال إن محترفي الجزائر أقوى من المصريين سعدان يتحدى: الفراعنة "وحوش" يسهل ترويضها

رفع رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم راية التحدي مع بداية العد التنازلي لانطلاق مباراة الجولة الثانية للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 في البليدة، يوم 7 يونيو/حزيران القادم.

أكد سعدان، في تصريح خاص لجريدة "الشروق" الجزائرية، أن المباراة لن تكون سهلة كما يتصورها البعض، موضحا أنه متفائل بتحقيق نتيجة إيجابية في تلك المباراة، ولن يفرط في الفوز بالمباراة.

وصف مدرب الخضر المنتخب المصري بالوحش الجريح في تلك المباراة، موضحا أن المنتخب المصري سيأتي للجزائر وهو في مخّيلته أن البحر أمامه والعدو وراءه، ولن يجد المفر، لذلك سيرمي بكل ثقله ولن يفكر في غير الفوز، ومن ثم فإننا جاهزون له بقوتنا الضاربة.

أضاف سعدان لو تابعنا مشوار تصفيات تلك المجموعة فإن زامبيا ورواندا ومصر كلها تتطلع للمونديال، ونحن كذلك نتطلع للتأهل للموعد العالمي؛ لذا فأنا من أشَد المتفائلين بمستقبل المنتخب الجزائري.

وأوضح أنه يعتقد أن المنتخب المصري قوي وصعب ويتميز بمؤهلات كبيرة، باعتباره بطل إفريقيا مرتين متتاليتين، وهذا واقع وبالنسبة لنا فالفوز ضروري.

أشار سعدان إلى أنه وضع أكثر من سيناريو وخطة لتلك المباراة المرتقبة أمام الفراعنة، وكان من بين تلك السيناريوهات احتمالية تعرض فريقه لطرد أحد لاعبيه، وخوض اللقاء بعشرة لاعبين؛ لذا فإنه جاهز للعب حتى ولو حدث ذلك الأمر، موضحا أن مثل هذه المباريات دائما ما تتسم بالعصبية، وقد يتعرض أحد لاعبي الخضر إلى الطرد، وهو أمر وارد فعلا.

وقال المدير الفني للخضر إنه لا يجوز تماما مقارنة المحترفين الجزائريين بالمصريين، مشيرا إلى أنه يملك لاعبين يتمتعون بمستوى عال، فكل محترف جزائري يتمتع بمميزات فردية تجعله الأفضل.

وناشد سعدان الجماهير الجزائرية بضرورة حضور تلك المباراة المرتقبة، ولكن من الضروري توخي الحذر والتحلي بالروح الرياضية في طريقة تشجيع المنتخب.

وأكد أن توعية الجماهير لابد أن تكون في مستوى المباراة المرتقبة، خاصة وأن المنتخبين الشقيقين معروفان بحرارتهما وحماسهما الكبيرين، ولا يجب أن تؤثر مثل هذه الأمور على العلاقات الأخوية بين الشعبين.