EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

سانتوس البرازيلي يتأهل لنهائي المونديال بفوز على كاشيوا

سانتوس البرازيلي

فرحة سانتوس بالفوز

تغلب فريق سانتوس البرازيلي على مضيفه كاشيوا ريسول الياباني 3/1 في المباراة التي جمعت بينهما على استاد تويوتا بمدينة ناجويا اليابانية في المربع الذهبي لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم.

(وكالات-mbc.net) تغلب فريق سانتوس البرازيلي على مضيفه كاشيوا ريسول الياباني 3/1 في المباراة التي جمعت بينهما على استاد تويوتا بمدينة ناجويا اليابانية في المربع الذهبي لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم.

 

ويلتقي سانتوس البرازيلي في المباراة النهائية مع الفائز من المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي، وانتهى الشوط الأول بتقدم سانتوس بهدفين نظيفين عن طريق نيمار وبورجيس.

 

وفي الشوط الثاني رد كاشيوا بهدف حمل توقيع هايروكي ساكاي قبل أن يسجل دانييلو الهدف الثالث لسانتوس.

 

وجاءت المباراة حماسية منذ اللحظات الأولى؛ حيث دخل سانتوس المباراة متحفزا من أجل فرض سيطرته على الأجواء منذ البداية، وسيطر الفريق البرازيلي على الدقائق العشر الأولى من المباراة بفضل تحركات نيمار وزميله بورجيس.

 

ومع استمرار الهجوم الضاري من جانب سانتوس نجح نيمار في افتتاح التسجيل في الدقيقة 11 من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء اكتفى الحارس الياباني تاكانوري سوجينو بالنظر إليها وهي تحتضن الشباك.

 

واكتسب سانتوس جرعة كبيرة من الثقة عقب هدف نيمار، ليواصل الفريق هجماته الشرسة على مرمى أصحاب الأرض، في الوقت الذي اكتفى فيه الفريق الياباني بأداء الدور الدفاعي.

 

وجاءت الدقيقة 24 لتعلن عن الهدف الثاني لسانتوس عن طريق بورجيس الذي راوغ ثلاثة من المدافعين خارج منطقة جزاء كاشيوا قبل أن يطلق تصويبة لا تصد ولا ترد عرفت طريقها للشباك.

 

وشن كاشيوا هجمة مرتدة سريعة انتهت بتسديدة من جورجي فاجنر، ولكن الكرة ضلت طريقها للشباك.

 

وحاول كاشيوا أن يعود إلى المباراة عبر تسجيل هدف في الشوط الأول ولكن لاعبي الفريق لم يمتلكوا الجراءة الكفاية أمام مرمى رافايل كابرال حارس سانتوس.

 

ومرت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول دون أن تشهد جديدا ليطلق الحكم صافرته معلنا تقدم سانتوس بهدفين نظيفين في نصف المباراة الأول.

 

وبدأ الشوط الثاني بضغط هجومي من جانب فريق سانتوس، سعيا لإضافة المزيد من الأهداف، وكاد دانييلو أن يضيف الهدف الثالث للفريق ولكن الحارس الياباني سوجينو تصدى له بصعوبة شديدة.

 

وبعد مرور الدقائق الخمس الأولى من الشوط الثاني بدأ كاشيوا يسجل حضوره، حيث اعتمد الفريق على الهجمات الطولية التي كادت أن تكلف رافاييل كابرال حارس سانتوس الكثير.

 

وفي الدقيقة التاسعة من أحداث الشوط الثاني ردّ هايروكي ساكاي بهدف للفريق الياباني من ضربة رأسية إثر ضربة ركنية من الناحية اليسرى.

 

ومنح الهدف فريق كاشيوا بعض الثقة ،حيث حاول الفريق استغلال الدفعة المعنوية والبحث عن هدف التعادل، لكن لم تصل هجمات الفريق لمرحلة الخطورة.

 

وأضاف دانييلو الهدف الثالث لسانتوس من ضربة حرة مباشرة من مسافة 25 ياردة، سددها مباشرة في أقصى الزاوية اليسرى للحارس الياباني في الدقيقة 64 .