EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

قبل مواجهة الخضر والفراعنة المصيرية زياني يتراجع في مرسليا.. ومعنويات أبو تريكة في السماء

زياني نجم نجوم الخضر

زياني نجم نجوم الخضر

الأجواء الساخنة قبل المباراة المرتقبة بين المنتخبين المصري ونظيره الجزائري في الجولة الثانية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010، تميل لصالح المصريين على عكس سير الأحداث في الفترة الأخيرة التي كانت دائمًا تصب في مصلحة الجزائريين.

الأجواء الساخنة قبل المباراة المرتقبة بين المنتخبين المصري ونظيره الجزائري في الجولة الثانية من التصفيات المزدوجة المؤهلة لأمم إفريقيا وكأس العالم 2010، تميل لصالح المصريين على عكس سير الأحداث في الفترة الأخيرة التي كانت دائمًا تصب في مصلحة الجزائريين.

ففي الوقت الذي يمر به قائد وسط الملعب في المنتخب الجزائري كريم زياني المحترف بنادي مرسيليا بحالة فقدانٍ للوزن، يستعيد محمد أبو تريكة الذي يقوم بنفس الدور في المنتخب المصري مستواه العالي مع فريقه الأهلي ويقوده للقب الدوري المصري.

ويعاني زياني مؤخرًا من هوس لقاء الفراعنة والخضر، وهو الأمر الذي جعله ينشغل باللقاء ويتحدث عنه باستمرار مع المقربين منه، وكذلك مع أصدقائه في مرسيليا أثناء التدريبات، مما أفقده حاسة التركيز مع ناديه في الدوري الفرنسي.

وعندما علم البلجيكي إريك جريتس مدرب مرسيليا بحالة زياني، قام باستبعاده على الفور من تشكيلة الفريق الأساسية في مباراة ليون، وهي المباراة التي خسرها مرسيليا وقلصت حظوظه في الحصول على اللقب الغائب منذ 22 عامًا، حيث يتخلف عن بوردو بفارق 3 نقاط ويتبقي جولة وحيدة.

كما قام جريتس باستبعاد زياني من التشكيلة الرئيسية للقاء نيس الأخير الذي فاز به مرسيليا بهدفين لهدف، قبل أن يشركه في الدقائق الأربع الأخيرة من اللقاء، وهو ما أثار حفيظة زياني الذي بدا بعيدًا عن تركيزه المعروف.

وستكون المرحلة المقبلة بمثابة اختبار صعب لنجومية زياني، فإما أن يتخطى هذا الموقف ويعود كبيرًا قبل لقاء مصر المهم ليقود بلاده للفوز الذي يحلم به الجزائريون، وإما أن يقف مكانه وتقف معه الجزائر محلك سر أمام الفراعنة.

تريكة تميمة الحظ للمصريين

في المقابل عاد النجم المصري أبو تريكة للتألق من جديد بعد فترةٍ من انحدار المستوى، خاصةً في المباريات الأخيرة لناديه الأهلي أمام حرس الحدود وطلائع الجيش والإسماعيلي، حيث استعاد الكثير من مستواه المعروف داخل الملعب، وهو الأمر الذي يمثل بشرة خير للمصريين قبل لقاء الجزائر.

وقد أكد أبو تريكة بعد لقاء الإسماعيلي وحسْم لقب الدوري أن الاحتفالات انتهت، وأنه بات على الجميع الاستعداد لمباراة الجزائر المرتقبة في تصفيات كأس العالم 2010، مشددًا على أن تفكيره بدأ ينصب على المرحلة المقبلة مع منتخب مصر.

وأوضح نجم الأهلي أن مستوى جميع اللاعبين الدوليين بدأ يرتفع بشدة في الفترة الأخيرة مما يعطي مؤشرًا طيبًا لمنتخب مصر قبل لقاء الجزائر.

وينضم أبو تريكة لقائمة الفراعنة التي تستعد للسفر إلى عمان لخوض مباراة تجريبية قبل الرحيل إلى الجزائر ومواجهة منتخبها في ثاني مباريات التصفيات الإفريقية.

وشارك أبو تريكة في معظم مباريات الموسم الجاري رفقة محمد بركات تحت رأس الحربة الأنجولي فلافيو أمادو، وسجل اللاعب المخضرم عشرة أهداف هذا الموسم، ليقود الأهلي إلى درع الدوري الخامس للشياطين على التوالي.