EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

روما تغازل غزال من جديد زياني أبهر أنصار فولفسبورج.. واللغة ونقص اللياقة أكبر مشاكله

زياني تألق مع فولفسبورج رغم الخسارة

زياني تألق مع فولفسبورج رغم الخسارة

خطف لاعب الوسط الجزائري كريم زياني -27 عاما- أنظار أنصار فولفسبورج الألماني أثناء مشاركته الأولى مع ناديه الجديد أثناء مباراة الكأس أمام فيردر بريمن الذي فاز باللقاء (2-1)، ورغم الهزيمة إلا أن نجم منتخب "الخضر" فرض تواجده منذ نزوله لأرض الملعب خلال الشوط الثاني بفضل مهارته وروحه القتالية، لكن جاءت مشكلة اللغة لتكون عائقا في حلقة التفاهم مع زملائه خلال اللقاء.

خطف لاعب الوسط الجزائري كريم زياني -27 عاما- أنظار أنصار فولفسبورج الألماني أثناء مشاركته الأولى مع ناديه الجديد أثناء مباراة الكأس أمام فيردر بريمن الذي فاز باللقاء (2-1)، ورغم الهزيمة إلا أن نجم منتخب "الخضر" فرض تواجده منذ نزوله لأرض الملعب خلال الشوط الثاني بفضل مهارته وروحه القتالية، لكن جاءت مشكلة اللغة لتكون عائقا في حلقة التفاهم مع زملائه خلال اللقاء.

وذكرت جريدة "الهداف" أن النقاد الألمان الذين تواجدوا في المدرجات أثناء مباراة فولفسبورج (بطل الدوري) وبريمن (حامل لقب الكأس) اتفقوا أن زياني سيكون إضافة قوية لناديه في الموسم الجديد، خاصة أنه يمتاز بالذكاء والتحكم الجيد في الكرة الذي يساعده على المراوغة وإرسال تمريرات متقنة لزملائه أمام المرمى، هذا بجانب عدم اتسامه بالأنانية والاستحواذ بالكرة لفترات طويلة، لكن في نفس الوقت ما زال اللاعب في حاجة لمزيد من الوقت حتى يتأقلم، كما أن لياقته البدنية لم تصل للمستوى الذي يساعده لعب مباراة كاملة.

يأتي هذا في الوقت الذي تم فيه اختيار زياني من قبل معظم زوار الموقع الإلكتروني للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" كأفضل صفقة بين المحترفين العرب بانتقاله إلى نادي فولفسبورج قادما من مرسيليا الفرنسي بأعلى مبلغ بين الانتقالات العربية 7 ملايين يورو.

وعلق زياني على مشاركته الأولى مع فولفسبورج، قائلا "لم أتوقع المشاركة منذ بداية الشوط الثاني، خاصة أن المدرب قبل المباراة تحدث معي وأعلن نيته في إشراكي خلال الـ15 دقيقة الأخيرة من زمن اللقاء، وبدرجة كبيرة أشعر بالرضا عن أدائي لكني أعترف بشعوري بالإجهاد خلال الدقائق الأخيرة".

وأضاف لاعب الوسط الجزائري "الانطباعات الجيدة التي قيلت في حقي ترفع من روحي المعنوية لكني لا أتوقف عندها كثيرا، لأنني أعلم جيدا صعوبة الفترة المقبلة.. فأمامي الكثير لأعوض تأخري عن بقية زملائي من حيث اللياقة البدنية، خاصة أنني انضممت مؤخرا للتدريبات، وأسعى مع بداية الموسم أن أكون في قمة مستواي حتى أحجز مكانا دائما في التشكيلة الأساسية".

فيما عاد عبد القادر غزال (مهاجم سيينا الإيطالي) وصاحب الـ25 عاما مجددا لدائرة اهتمامات نادي روما، وفقا لما ذكرته مواقع إلكترونية مهتمة بمتابعة أخبار نادي العاصمة الإيطالية، وباعتراف المدير الرياضي لسيينا الذي أكد أن ناديه لن يفرط بسهولة نظرا للحاجة إلى جهوده خلال الفترة المقبلة.

وكانت وسائل الإعلام الإيطالية ذكرت أن لوتشيانو سباليتي المدير الفني لروما يفاضل بين غزال والمهاجم الروسي رومان بافليتشينكو (توتنام الإنجليزيإلا أن حظوظ غزال أقرب للانضمام إلى نادي العاصمة الإيطالية نظرا لمبالغة النادي اللندني في المقابل المادي للتفريط في لاعبه، وكان مفاوضات روما مع الهولندي يان هونتلار "ريال مدريد الإسباني" تعثرت بعدما أصبح قريبا من الانضمام لشتوتجارت الألماني.

ورد غزال على استفسارات الصحفيين بطريقة دبلوماسية، قائلا "إلى الآن كل ما قيل مجرد شائعات ولا يوجد عرض حقيقي، لكن من لا يحب اللعب لفريق مثل روما، ما زلت مرتبطا بتعاقد مع سيينا، وأية خطوة أتخذها للرحيل إلى نادٍ آخر يجب أن يكون بالاتفاق مع فريقي الحالي".