EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2009

اقترب من الانتقال إلى الشباب زوجة تفاريس تُعيده إلى الملاعب السعودية

الشباب يُجري مفاوضاتٍ مكثفةً لضم تفاريس

الشباب يُجري مفاوضاتٍ مكثفةً لضم تفاريس

اقترب البرازيلي مارسيلو تفاريس -مدافع نادي الريان القطري حاليا والهلال السعودي السابق- من العودة مجددا إلى الملاعب السعودية، وتحديدا إلى نادي الشباب الذي أبدى رغبته في التعاقد معه.

اقترب البرازيلي مارسيلو تفاريس -مدافع نادي الريان القطري حاليا والهلال السعودي السابق- من العودة مجددا إلى الملاعب السعودية، وتحديدا إلى نادي الشباب الذي أبدى رغبته في التعاقد معه.

ودخلت إدارة نادي الشباب خلال الفترة الأخيرة في مفاوضات جادة ومكثفة مع نظيرتها في الريان، وقدمت لها عرضا مغريا لضم المدافع البرازيلي الذي رحب بالعودة للدوري السعودي. وذلك حسبما ذكرت جريدة "الرياض" السعودية اليوم الأربعاء.

وجاء ترحيب تفاريس بالعودة إلى السعودية من جديد بعدما قضى موسمين مع الهلال لأن زوجته تعمل صحفية في السفارة الفرنسية بالرياض، الأمر الذي يصعب من انتقالها إلى قطر والعيش معه.

وقال مقربون من المدافع البرازيلي إنه طلب من نادي الشباب مليوني ريال تمثل قيمة عقده المتبقية مع النادي القطري، إضافة إلى التفاهم مع الريان على إنهاء عقده.

وكان تفاريس ترك الهلال السعودي الموسم الماضي ورحل عن الفريق ليحترف في الريان القطري، بعدما تجاهله مسؤولو الهلال، وتأخروا في التجديد له.

وفي حال انضمام البرازيلي تفاريس إلى الشباب، فإنه بذلك سوف يكرر نفس سيناريو مواطنه كماتشو الذي انتقل من الهلال إلى الدوري القطري، ثم عاد وتألق في صفوف الشباب.

على صعيد متصل، تمكنت إدارة الشباب من تجديد عقد البرازيلي كماتشو لمدة عامين دون أن تفصح إدارة النادي عن قيمة العقد الجديد، وذلك إثر المستويات الجيدة التي بات اللاعب يقدمها مع الفريق.

كما دخل نادي الشباب في صدام مع مواطنه الاتفاق للحصول على خدمات الدولي الأنجولي فلافيو أمادو مهاجم فريق الأهلي المصري، للاستعانة بخدماته الموسم المقبل، سيما وأن اللاعب أبدى نيته في الرحيل من ناديه.

يذكر أن فلافيو كان قد قرر الرحيل عن النادي الأهلي عقب قرار المدرب البرتغالي مانويل جوزيه الرحيل، خاصة وأن الأخير كان بمثابة الأب الروحي للاعب الأنجولي.

وينتظر الأهلي وصول عرض مغر لشراء اللاعب من أجل بيعه، والحصول على مبلغ مالي كبير يسهم في شراء لاعبين جدد في مركزي الهجوم والدفاع، وذلك بعد أن طلب الجهاز الفني ضم العماني عماد الحوسني، أو النيجيري جودوين ليكون بديلا لفلافيو في حال رحيله.