EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2009

يفتقد شرط الإقامة ثلاث سنوات زوجة أبيدال تطالب بمنحه الجنسية الجزائرية

زوجة أبيدال تطلب حصوله على الجنسية الجزائرية

زوجة أبيدال تطلب حصوله على الجنسية الجزائرية

طلبت الجزائرية الأصل حياة كبير من سفارة بلادها حصول زوجها النجم إيريك أبيدال مدافع منتخب فرنسا وبرشلونة الإسباني على الجنسية الجزائرية، رغم عدم تمتعه بكافة شروط قانون منح الجنسية الجزائري الذي ينص على أن يقضي طالب الجنسية ثلاثة أعوام متتالية على الأقل بالجزائر قبل مطالبته بالجنسية.

طلبت الجزائرية الأصل حياة كبير من سفارة بلادها حصول زوجها النجم إيريك أبيدال مدافع منتخب فرنسا وبرشلونة الإسباني على الجنسية الجزائرية، رغم عدم تمتعه بكافة شروط قانون منح الجنسية الجزائري الذي ينص على أن يقضي طالب الجنسية ثلاثة أعوام متتالية على الأقل بالجزائر قبل مطالبته بالجنسية.

وذكرت جريدة الهداف الجزائرية أن القنصل العام لسفارة الجزائر في ليون أكد أن حياة قدمت طلبًا من أجل حصول زوجها أبيدال -المعتنق للديانة الإسلامية- على الجنسية الجزائرية، خاصةً أن لديها ابنتين من لاعب برشلونة "ميلانا" و"كانيليا".

ويفتقد النجم الفرنسي صاحب الـ30 عامًا شرط الإقامة الدائمة في الجزائر لمدة ثلاث سنوات متتالية للحصول على الجنسية، وفقًا لما تنص عليه أحكام المادتين 6 و7 من قانون الجنسية المعدل، إلا أن القنصل طلب دراسة الملف لإيجاد حل لتلك المشكلة.

كان أبيدال قبل عشر سنوات عامل دهان في إحدى الشركات الفرنسية، ورغم أنه لم يكن ضمن إحدى الأكاديميات الكروية إلا أن عشقه لكرة القدم جعله يتقدم للانضمام إلى نادي ليون، ولكن مسئولي الفريق رفضوه، قبل أن يضطروا لدفع مبلغ 8.5 مليون يورو لشرائه من ليل عام 2004، وانتقل النجم الفرنسي في 2007 للعب في صفوف برشلونة.

وتعرف على زوجته حياة أيضًا في عمر التاسعة عشر وأحبها دون أن يفصح عما بداخله ولم يستطع الحديث معها قبل أن يتقدم لزواجها لأن والدها كان رجلاً متدينًا يمنع ابنته من التحدث إلى الرجال.

يذكر أن المنتخب الفرنسي يضم أكثر من لاعب صاحب جذور جزائرية، ولكنهم لم يتقدموا بطلب للحصول على جواز السفر الجزائري حتى وقتنا الحالي.