EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

أغلبهم من الجزائريين زوار mbc.net يحتفلون بفوز مصر التاريخي

احتفال عربي بهدف حمص التاريخي

احتفال عربي بهدف حمص التاريخي

احتفل المئات من زوار mbc.net بالفوز التاريخي لمنتخب مصر، على نظيره الإيطالي بطل العالم في كأس القارات بالمشاركة بكثافة وحب واضح، في التعليق على الأخبار المتعلقة بانتصار الفراعنة.

احتفل المئات من زوار mbc.net بالفوز التاريخي لمنتخب مصر، على نظيره الإيطالي بطل العالم في كأس القارات بالمشاركة بكثافة وحب واضح، في التعليق على الأخبار المتعلقة بانتصار الفراعنة.

وجاءت تعليقات المباركة لمنتخب مصر من معظم الدول العربية المختلفة، لكن الشيء الواضح هو الكثافة الواضحة للتعليقات الجزائرية، في إشارة واضحة لعدم تأثر جماهير البلدين الشقيقين بمحاولات بعض وسائل الإعلام وضع البنزين بجوار نيران الجماهير المتعصبة.

وتمكن منتخب مصر من الفوز على المنتخب الملقب باسم "الأزوري" بهدف نظيف سجله محمد سليمان "حمصبضربة رأس، مستغلا ركلة ركنية من الفنان محمد أبو تريكة، لتتذوق إيطاليا الخسارة الأولى في تاريخها من منتخب إفريقي.

والشيء الطريف أن مباراة مصر مع إيطاليا هي رقم 100 في تاريخ كأس القارات.

قبل المباراة

وقال مشجع جزائري يقيم في أيرلندا، قبل انطلاق المباراة المباراة، "كل التوفيق لمصر.. نحن كلنا معكم على رغم كره معظم أطفالكم لناكما قال مشجع آخر "إن شاء الله الفوز لمصر.. يا رب وفقهم".

وبسبب نشر خبر إعلان تشكيلة مصر، فقد شارك كثير من الزوار في الدعاء بالتوفيق لمصر، وقال محمد من تونس "بإذن الله الفوز مصريا.. والتوانسة كلهم معكم".

أما الزائر صاحب اسم السد العالي، فقد وجه دعواته للحارس عصام الحضري، وقال "يا رب ينفخ في صورتك يا سد يا عاليوقد بدا أن هذه الدعوة مستجابة، بعدما أنقذ حارس الأهلي السابق مرماه من أكثر من أربع فرص خطيرة، معظمها من المهاجم المخضرم فينتشينزو ياكوينتا.

أثناء المباراة

ومع انطلاق المباراة، اهتم الزوار بمتابعة أهم التفاصيل، وكانت لقطة إصابة محمد زيدان في الشوط الأول مثار كثير من التعليقات، حتى أن الزائر "مصر وبس" قال "زيدان مش هيكمل حاجة مش مبشرةقبل أن يتلقى مهاجم بروسيا دورتموند العلاج، ويقول الزائر محمود "زيدان الحمد لله بخير".

ومع تسجيل حمص لهدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 40 من الشوط الأول، احتفل الزوار سريعا بالهدف، وقال الجابري من السعودية "الحمد لله يا رب جبنا جووول".

وبدا أحدهم متفائلا بشكل كبير، وقال "إن شاء الله الفوز لمصر.. مصر بطل كأس القارات".

وعلى رغم ذلك، فقد قال مشجع إنه يشجع إيطاليا، ولم يفصح عن جنسيته "لا تفرحوا يا مصريين الإيطاليون راح يدمروكم تدميرا".

لكن الرد جاء سريعا من معظم الدول العربية.

وأشاد القحطاني السعودي بالأداء الراقي لأبناء الفراعنة، وقال "والله لم أر فريقا عربيا بهذه القوة.. اللهم انصر المصريين وارفع رأس العرب، بينما قالت "مغربية مبسوووطة": "إيه الحلاوة دي والله جامدين موت وعقبال 2و3و4 كمان ربنا يحميكم... بجد بجد شرفتم كل العرب ورفعتم رأسنا والله بندعي لكم على طول".

وتعليقا على لقطة سقوط سروال الإيطالي جينارو جاتوزو بعد اصطدامه بأبو تريكة قال "عاشق تريكة" ضاحكا "أبو تريكة قلع جاتوزو".

وعبرت فاطمة الجزائرية عن مساندتها الكاملة لمصر، على رغم أنها تنافس بلادها على بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم 2010، وقالت "اعملوها يا رجالة.. من قال إن الجزائر تكره مصر إذا كان على مباراتنا معهم فمن حقنا نشجع منتخبنا ويشجعون منتخبهم".

وكانت مصر قد خسرت أمام الجزائر في البليدة في السابع من الشهر الجاري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، لتتعرض آمال الفراعنة لضربة للظهور في جنوب إفريقيا العام المقبل، لكن التألق في كأس القارات أعاد الأمل للمصريين مجددا.

بعد المباراة

أرسل الزوار أكثر من 250 تعليقا لتوجيه التهنئة للشعب المصري على الفوز الثمين على أبطال العالم، وقال مشجع أطلق على نفسه اسم "عربي فرحان" إنه يبارك لكل العرب "وعقبال الكأس".

وجاءت المباركة من السعودية بقول دودي الملياردير "والله أنا قلت في أكثر من تعليق مني إن دفاع الفراعنة قوي، وإذا لعب بروح سيفوز على إيطاليا، وفعلا حدث ذلك.. ألف مليون ترليون تزليون كليون عليون خليون جليون مبروك للفراعنة والشعب العربي الكبير.. نتمنى تألق العرب بأن تسحق الجزائر منتخب زامبيا".

وكالعادة واصل الجزائريون المباركة لأشقائهم المصريين، وقال جزائري إلى الأب "والله أنا فرحان بهذا الفوز كثيرا، وأتمنى أن يكمل منتخب مصر الطريق ويفوز بالكأس، فقد أثبت رفقاء أبو تريكة وزيدان أنهم قادرون على مجاراة الفرق الكبرى كالبرازيل وإيطاليا".

كما قال مشجع جزائري آخر "مبروك للمنتخب المصري الفوز التاريخي. أنا اليوم لست جزائريا أنا مصري أنحني تحية لقاهر الطليان، حقيقة ولأول مرة أقول المنتخب المصري يستاهل يكون في كأس العالم شكرا مصر".

وتواصلت التهنئة من كافة الأقطار الأخرى، وقال مشجع سوري "مبروك من كل سوري لكل مصري، وإن شاء الله كأس القارات أولا وكأس العالم ثانيا".

وألقت هذه التهاني القلبية من الجماهير العربية بأثرها الطيب على المصريين، الذين وجهوا الشكر لكل الأشقاء الذين ساندوهم قبل وأثناء وبعد المباراة.

شارك برأيك:

هل يؤثر تألق مصر في كأس القارات على ارتفاع حظوظها في التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا؟