EN
  • تاريخ النشر: 23 يوليو, 2009

متفوقًا على المريخ والنجم الساحلي زوار mbc يرشحون الهلال للفوز بدوري أبطال إفريقيا

الهلال تعادل في أولى مبارياته أمام المريخ

الهلال تعادل في أولى مبارياته أمام المريخ

رشح زوار موقع mbc.net فريق الهلال السوداني للفوز بلقب دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم للموسم 2009، وذلك على حساب كل من مواطنه المريخ والنجم الساحلي التونسي، وهي الفرق العربية الثلاثة الذين تمكَّنوا من الصعود إلى دور الثمانية.

رشح زوار موقع mbc.net فريق الهلال السوداني للفوز بلقب دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم للموسم 2009، وذلك على حساب كل من مواطنه المريخ والنجم الساحلي التونسي، وهي الفرق العربية الثلاثة الذين تمكَّنوا من الصعود إلى دور الثمانية.

وحصل الهلال على 57.28% ممن شملهم الاستفتاء الذي أجراه الموقع على الإنترنت، ليحتل المركز الأول بفارق كبير عن أقرب منافسيه بعدما حصد أكثر من نصف الأصوات المشاركة في الاستطلاع.

ويقع الهلال مع مواطنه المريخ في المجموعة الأولى بدور الثمانية لدوري الأبطال، وقد تمكن خلال الجولة الأولى من التعادل مع مواطنه دون أهداف على ملعب الأخير، ليقتنص نقطة ثمينة خارج أرضه يعزز بها مشواره في الحصول على إحدى بطاقتي التأهل للدور نصف النهائي عن المجموعة.

ويستضيف الهلال في الجولة الثانية زيسكو يونايتد الزامبي الذي تعادل في الجولة الأولى على ملعبه بلوساكا مع كانو بيلارز النيجيري بهدف واحد لكل منهما، وفرصة الهلال كبيرة في الفوز والتقدم لصدارة المجموعة.

ويشار إلى أن فريق الهلال صعد إلى نهائي بطولة الأندية الأفريقية الأبطال مرتين بنظامها القديم، وذلك عام 1987 وخسر أمام الأهلي المصري، وعام 1992 وخسر أيضًا أمام الوداد البيضاوي المغربي، إلا أنه لم يصعد للمباراة النهائية بالنظام الجديد.

وجاء المريخ في المركز الثاني للترشيحات خلف مواطنه الهلال بعدما حصل على 28.54% ممن شاركوا في الاستفتاء، رغم أنه يصعد لدوري المجموعات في دوري أبطال إفريقيا للمرة الأولى.

ويشارك المريخ مع مواطنه الهلال في المجموعة الأولى بدور الثمانية لدوري الأبطال، وقد فشل في الجولة الأولى من تحقيق الفوز على مواطنه الهلال وهو يلعب على أرضه ووسط جماهيره، إلا أنه حصل على نقطة قد تعزز حظوظه في الحصول على إحدى بطاقتي التأهل للدور نصف النهائي.

ويحلّ المريخ ضيفًا على كانو بيلارز في الجولة الثانية في أبوجا في مباراة صعبة للممثل السوداني، خاصةً أن الفريق النيجيري حقق نتيجة إيجابية في الجولة الأولى بعد عودته من زامبيا بتعادل ثمين مع زيسكو يونايتد بهدف لكل منهما.

ولم يحقق المريخ إنجازات تذكر في دوري الأبطال، إلا أنه حقق لقب مسابقة كأس الكؤوس الإفريقية قبل إلغائها وإحلال كأس الاتحاد بدلاً منها، وذلك عام 1989 على حساب فريق بندل يونايتد النيجيري، بعدما تعادل في أبوجا دون أهداف وفاز في أم درمان بهدف نظيف.

ورشح 9.39% ممن شملهم الاستفتاء عدم حصول الفرقة الثلاثة العربية -الهلال، المريخ، النجم الساحلي- المشاركة بدور الثمانية لدوري الأبطال الإفريقي على اللقب، معتبرين أن الفائز باللقب هذا العام سيكون فريقًا غير عربي.

ويشارك في دور الثمانية بالإضافة للفرق العربية الثلاثة، فرق: مونوموتابا يونايتد بطل زيمبابوي، زيسكو يونايتد الزامبي، كانو بيبلارز وهارتلاند النيجيريان، ومازيمبي بطل جمهورية الكونغو.

وكانت الأعوام الأربعة الماضية في دوري الأبطال قد شهدت سيطرة عربية؛ حيث حصل الأهلي المصري على ثلاث نسخ مقابل نسخة للنجم الساحلي.

وجديرٌ بالذكر أن دوري الأبطال الإفريقي أقيم حتى الآن 40 مرة كان نصيب الأندية العربية منها 23 مقابل 17 للأندية الإفريقية، وتتفوق الأندية المصرية عن غيرها من بقية الأندية؛ حيث حصلت على 12 لقبًا بمفردها، 6 للأهلي رقم قياسي- و5 للزمالك ولقب للإسماعيلي.

واحتل النجم الساحلي المركز الأخير في ترشيحات الزوار للحصول على لقب دوري الأبطال الإفريقي هذا الموسم، بعدما نال 4.79% ممن شملهم الاستفتاء، وهو ما يعتبر تقليلاً من حجم الفريق التونسي الذي سبق أن حصل على اللقب عام 2007، وشارك في مونديال العالم للأندية.

وتعد خسارة النجم الساحلي في أولي مبارياته أمام مضيفه مونوموتابا يونايتد بطل زيمبابوي بهدفين لهدف مؤشرًا سلبيًا للفريق، وهو ما يفسر استبعاد الزوار لترشيح النجم للفوز بهذا اللقب.

ويشارك النجم الساحلي ضمن منافسات المجموعة الثانية مع فرق مونوموتابا يونايتد بطل زيمبابوي، هارتلاند النيجيري، ومازيمبي بطل جمهورية الكونغو، وهو يحتل المركز الثالث في المجموعة بفارق الأهداف عن هارتلاند، بينما يحتل مازيمبي الصدارة بفارق الأهداف عن مونوموتابا يونايتد.

ويستضيف النجم الساحلي في الجولة الثانية بسوسة فريق مازيمبي الكونغولي أحد أبرز فرق المجموعة والمرشح للفوز بأحد بطاقتي التأهل للدور نصف النهائي.