EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2011

دعاهم إلى العودة إلى منازلهم زكي: مستعد للذهاب إلى التحرير والتحدث مع المتظاهرين

أكد عمرو زكي مهاجم نادي الزمالك والمنتخب المصري أنه ليس لديه مانع من النزول إلى ميدان التحرير، والتحدث مع المتظاهرين بلغة المصريين؛ من أجل إقناعهم بضرورة العودة إلى منازلهم وأعمالهم، مقترحا أن يشاركه مجموعة من اللاعبين الذين يتمتعون بشعبية كبيرة، وفي مقدمتهم محمد أبو تريكة.

أكد عمرو زكي مهاجم نادي الزمالك والمنتخب المصري أنه ليس لديه مانع من النزول إلى ميدان التحرير، والتحدث مع المتظاهرين بلغة المصريين؛ من أجل إقناعهم بضرورة العودة إلى منازلهم وأعمالهم، مقترحا أن يشاركه مجموعة من اللاعبين الذين يتمتعون بشعبية كبيرة، وفي مقدمتهم محمد أبو تريكة.

وقال زكي المتواجد حاليا‮ ‬في قطر لإجراء التأهيل الطبي على قدمه: "ليس لدي مانع من النزول إلى ميدان التحرير، والتحدث مع المتظاهرين بلغة المصريين، ولكن لا بد أن يكون ذلك في إطار أمني وبشكل رسميوذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الأخبار" المصرية.

وأضاف "أنه يتمنى أن يشارك معه محمد أبو تريكة نجم الأهلي؛ ليتحدث معهم؛ لأنه قيمة كبيرة ويتمتع بشعبية كبيرة ومحبوب من الجميع‮، ‬وذلك من أجل إقناعهم بضرورة العودة إلى أعمالهم؛ لأنه لا بد أن نقف جميعا‮ ‬يدا واحدة أمام تلك الفتن الداخلية؛ التي تعتبر حربا داخلية؛ فهي أسوأ بكثير من الحروب الخارجية التي يعلم فيها الجميع من هو العدو الحقيقي للبلاد.

وأعرب النجم المصري عن قلقه البالغ لما يحدث حاليا‮ ‬داخل مصر، في ظل بعده عن أسرته المتواجدة بالقاهرة، مشيرا إلى أنه حاول العودة إلى مصر إلا أن عدم انتظام حركة الطيران حتى الآن هو ما تسبب في تأخره، وأنه من المنتظر أن يعود اليوم أو غدا.

وأشار زكي إلى أن ابنته الصغيرة أصيبت بحالة إغماء فور سماعها طلقات النيران وحركات الدبابات؛ التي لم تتعود عليها، بالإضافة إلي حالة الرعب التي تعيشها زوجته ووالدته.

وطالب بضرورة تحقيق الاستقرار في الفترة الحالية، والاستفادة من الإيجابيات التي حققتها تلك المظاهرات، والبدء في العمل الجاد لعودة العمل والحياة الطبيعية، خاصة أن‮ "‬الناس الغلابة‮" ‬كثيرون في البلد، ولا بد أن يعودوا لأشغالهم؛ ليستطيعوا إيجاد‮ "‬لقمة العيش‮" ‬من أجل أولادهم.

وأكد النجم المصري أنه يؤكد لمن يرفض حاليا فض تلك الثورة أن ميدان التحرير‮ "‬لن يهرب"، ‬وعليهم أن يعودوا إليه في حالة عدم تحقيق مطالبهم‮، خاصة أنه لا بد من عودة الجيش إلى مكانه الطبيعي، وهو حماية الوطن والدفاع عن حدوده وليس حماية ميدان التحرير.

وطلب زكي من المصريين التكاتف؛ لأن الجميع يحاول أن يفرقنا، سواء بإشعال فتنة بين المسلمين أو المسيحيين أو نشر الشائعات عن مدينة شرم الشيخ؛ من أجل ضرب السياحة؛ مثل التحدث عن أسماك‮ ‬القرش وهجومها على السياح‮، مشيرا إلى أن مصر لديها العالم والفنان والسياسي ولاعب الكرة وكثيرون من المميزين الذين يتم تكريمهم على مستوى العالم.

وأشار إلى أن القنوات الفضائية التي تنقل الأحداث حاليا‮ ‬لا يهمها سوى نقل الصورة السلبية فقط، وهو ما لاحظته وأنا أتابع الأحداث من قطر، لافتا إلى دور تلك القنوات في توصيل صورة سيئة وإشعال الفتنة داخل البلاد.