EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2009

نسعى لتحقيق حلم المصريين بالتأهل للمونديال زكي: سأتبادل القمصان مع بلحاج في الدوري الإنجليزي

زكي وبلحاج سمن على عسل

زكي وبلحاج سمن على عسل

اعترف عمرو زكي مهاجم المنتخب المصري المعار من نادي الزمالك إلى صفوف ويجان أتليتك الإنجليزي بأنه يُكن كل احترام وتقدير للجزائري نذير بلحاج المحترف في صفوف بورتسموث، موضحًا أنه يتمنى مواجهته في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي والتي ستقام الأحد القادم.

اعترف عمرو زكي مهاجم المنتخب المصري المعار من نادي الزمالك إلى صفوف ويجان أتليتك الإنجليزي بأنه يُكن كل احترام وتقدير للجزائري نذير بلحاج المحترف في صفوف بورتسموث، موضحًا أنه يتمنى مواجهته في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي والتي ستقام الأحد القادم.

أكد زكي الملقب بـ"البلدوزر" في تصريحٍ لصحيفة "الهداف" الجزائرية اليوم الأحد أنه جاهز لتلك المباراة ويتمنى المشاركة فيها، معلنًا أنه ستكون لديه طريقة خاصة في التعامل مع بلحاج عندما يتواجه الفريقان.

أضاف الدولي المصري أنه يعرف جيدًا الطريقة التي يلعب بها بلحاج؛ فهو لاعب عاقل، وقد لاحظ (زكي) ذلك في المباراة الأولى التي جمعت بين الفريقين في الدور الأول.

أوضح زكي أنه إذا شارك في تلك المباراة فإنه سيقدم هدية لبلحاج وسيقوم باستبدال القمصان معه أمام المصورين، و"سنخرج سويًّا من المستطيل الأخضر في يدٍ واحدة، حتى يشاهد الجميع في كل دول العالم أن المصريين والجزائريين أشقاء قبل كل شيء".

ويلتقي المنتخبات المصري والجزائري في السابع من يونيو/حزيران المقبل في البليدة ضمن الجولة الثانية للمجموعة الإفريقية الثالثة المؤهلة لكأس العالم 2010.

وأشار زكي إلى أنه انتابته حالةٌ من الخوف والقلق بعد تعرضه لإصابةٍ خطيرة في مباراة وست بروميتش بالدوري الإنجليزي، خاصةً وأن آلام الركبة دائمًا ما تكون حساسة بالنسبة للاعبي كرة القدم، لكن الأشعة الطبية أثبتت أن الإصابة بسيطة ولا تستدعي للقلق، ما ساهم في رفع روحه المعنوية قبل موقعة البليدة.

وقال "البلدوزر" إن الاتصالات الدائمة مع حسن شحاتة المدير الفني "للفراعنة" وكذلك سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري ومسئولي ويجان كان لها دورٌ كبيرٌ في رفع معنوياته والخروج من الأزمة التي ظل يعاني منها طوال الفترة الماضية بسبب الإصابة.

وأكد مهاجم الزمالك السابق أن مباراة المنتخبين المصري والجزائري المقبلة سيكون لها حسابات خاصة، "فحلم التأهل إلى المونديال مشروع للاعبي كل فريق، لكن لا بد أن نتأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 لتحقيق حلم الملايين من الشعب المصري الذين يتمنون تحقيق ذلك الحلم بعد فترة غيابٍ دامت عن المصريين لسنوات طويلة".

وتمنّى زكي لو تواجد المنتخبان المصري والجزائري في مجموعتين مختلفتين للتأهل إلى كأس العالم لكي يتأهل كل منهما إلى المونديال العالمي، ولكنه في النهاية تمنى تأهل الأفضل في تلك المجموعة إلى المونديال أيًّا كان مصر أو الجزائر.