EN
  • تاريخ النشر: 09 فبراير, 2009

حلم المصريين بالعودة لكأس العالم طال كثيراً زاهر: مباراة غانا بداية طريق "الفراعنة" للمونديال

مباراة غانا احتكاك قوي للفراعنة

مباراة غانا احتكاك قوي للفراعنة

قال سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- إن مباراة غانا الودية المقررة الأربعاء المقبل في القاهرة تمثل الانطلاقة الحقيقية لمشوار "الفراعنة" نحو كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

قال سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- إن مباراة غانا الودية المقررة الأربعاء المقبل في القاهرة تمثل الانطلاقة الحقيقية لمشوار "الفراعنة" نحو كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وأضاف زاهر في تصريحات لقناة "مودرن سبورت" الرياضية المصرية مساء الأحد أن هذه المباراة القوية ستكون بداية المشوار الصعب في تصفيات المونديال، مؤكدا على قوة المنافس الغاني، ومشاركته بجميع محترفيه في أوروبا، وكذلك "الفراعنة".

وتستضيف مصر -بطلة إفريقيا 2006، 2008- الأربعاء المقبل المنتخبَ الغاني في آخر مباراة ودية لـ"الفراعنة" قبل خوض أولى المباريات الرسمية للتصفيات المؤهلة لكأس العالم أمام زامبيا في القاهرة أيضا الشهر المقبل.

وأوضح رئيس الاتحاد المصري أن استدعاء حسن شحاتة -المدير الفني للفريق- جميعَ المحترفين، وخوض المباراة بقوته الضاربة جاء من أجل تحديد التشكيل الأمثل الذي سيخوض به مباراة زامبيا.

وضم شحاتة لأول مرة منذ فترة محمد زيدان مهاجم بورسيا دورتموند الألماني، والمتألق محمد بركات نجم الأهلي المصري.

وعن عودته للمنتخب المصري من جديد قال بركات: "رغم غيابي الذي استمر نحو عامين؛ إلا أني سعيد بالعودة للمنتخب، وسوف أبذل قصارى جهدي مع زملائي من أجل التأهل لكأس العالم بعد غياب 20 عاما".

ونفى بركات استهانة زملائه بالفرق التي تضمها مجموعة مصر، مؤكدا على أن مستوى الكرة الإفريقية في تطور مستمر، ولا فرق بين رواندا وزامبيا والجزائر، فكلها فرق تملك نفس الحظوظ والآمال في اللعب في جنوب إفريقيا.

وتشارك مصر بطلة إفريقيا في آخر نسختين للبطولة ضمن المجموعة الثالثة للتصفيات إلى جوار الجزائر وزامبيا ورواندا، وسوف يتأهل أول ثلاثة منتخبات إلى كأس إفريقيا في أنجولا 2010، بينما يتأهل المتصدر فقط إلى مونديال جنوب إفريقيا في العام نفسه.