EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2009

أعلن قدرة الفراعنة على التأهل للمونديال زاهر: سنذكر الجزائريين بخماسية 2001 الشهيرة

المنتخب المصري يحلم بالمونديال

المنتخب المصري يحلم بالمونديال

وجّه سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري- لكرة القدم إنذارا شديد اللهجة للجماهير الجزائرية قبل الموقعة التي ستجمع بينهما في الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 في نوفمبر المقبل.

وجّه سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري- لكرة القدم إنذارا شديد اللهجة للجماهير الجزائرية قبل الموقعة التي ستجمع بينهما في الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 في نوفمبر المقبل.

وأكد رئيس الاتحاد المصري في تصريحٍ لموقع mbc.net أن مباراة الجزائر في الجولة الأخيرة من التصفيات المونديالية لن يتم الالتفات إليها في الوقت الحالي لحين الانتهاء من مباراة زامبيا في الجولة الخامسة من التصفيات.

وأضاف زاهر أن المنتخب المصري بإمكانه تحقيق الحلم بالتأهل لمونديال 2010 على الرغم من المنافسة الشرسة مع المنتخب الجزائري وتقارب النقاط فيما بينهما بعد ابتعاد زامبيا عن دائرة المنافسة.

وأوضح أن كعب المنتخب المصري أعلى من الجزائر، والدليل على ذلك استرجاعنا للمباراة الشهيرة التي جمعت بين الفريقين في عام 2001 وفاز فيها الفراعنة بالقاهرة 5-2، مما يرجح كفتنا في تلك المباراة.

وأشار زاهر إلى أن استاد القاهرة دائما ما يمتلئ بالجماهير والتي تثير القلق والخوف في نفوس المنافسين، مما يضعف من عزيمتهم، ومن ثم فإن سيناريو 2001 سيتكرر بالقاهرة في نوفمبر القادم، لأن معادن الرجال دائما ما تظهر في الأوقات الصعبة.

ونفى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الأنباء التي ترددت في الفترة الأخيرة حول اتخاذ الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" قرارا باحتساب نتيجة اللقاء المباشر بين الفريقين في حالة تساويهما في النقاط لتكون الأهداف هي الفيصل في حسم النتيجة.

وختم زاهر بأن مباراة زامبيا القادمة سيكون لها حسابات خاصة، ولا بد من التركيز في تلك المباراة وانتزاع نقاطها الثلاث، مؤكدا أن اللاعبين بإمكانهم تحقيق هذا الحلم، والأمل في المباراة القادمة.