EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2011

عقب نكسة جنوب إفريقيا زاهر يقيل شحاتة ويعترف بإنجازاته الكبيرة

إنهاء العلاقة بعد ست سنوات مثمرة

إنهاء العلاقة بعد ست سنوات مثمرة

أنهى سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- التعاقد مع الجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة حسن شحاتة بشكلٍ ودي رغم استمرار تعاقدات الجهاز لنهاية التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة 2012 في غينيا الاستوائية والجابون.

أنهى سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- التعاقد مع الجهاز الفني للمنتخب الأول بقيادة حسن شحاتة بشكلٍ ودي رغم استمرار تعاقدات الجهاز لنهاية التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة 2012 في غينيا الاستوائية والجابون.

كما تم الاتفاق على عرض الاتفاق، الذي تم صباح الاثنين بين زاهر وشحاتة على مجلس إدارة الاتحاد في الاجتماع المقبل المقرر في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وأبدى زاهر كامل احترام وتقدير الاتحاد المصري لكرة القدم لما قدمه الجهاز الفني للمنتخب على مدار ست سنوات كاملة من إنجازات وبطولات قارية وانتصارات وأرقام عالمية على الصعيدين الدولي والإفريقي، وهي الإنجازات التي وضعت مصر على عرش القارة السمراء لست سنوات متتالية.

شهدت الحصول على ثلاث بطولات أمم إفريقية في إنجاز غير مسبوق في تاريخ القارة السمراء والعالم، مما أسهم في تقدم التصنيف العالمي للمنتخب وحصوله على المركز التاسع عالمياً حتى نهاية 2010.

الجدير بالذكر أن زاهر تمسك بالجهاز الفني بقيادة شحاتة رغم الخسارة من جنوب إفريقيا في الجولة الثالثة في جوهانسبورج على أمل الفوز في مباراة العودة، وذلك من أجل عدم دفع الشرط الجزائي لأعضاء الجهازين الفني والطبي والإداري في حالة إقالتهم جميعا، لكن الاتفاق الودي أنهى المسألة بسلام.