EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2011

حذر من الفتنة الجماهيرية زاهر يشكو الفضائيات للمجلس العسكري المصري

الفضائيات تثير فتنة الجماهير

الفضائيات تثير فتنة الجماهير

قدم الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة سمير زاهر، بلاغًا رسميًّا إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر، ورئيس مجلس الوزراء، والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة؛ ينوه بتحريض بعض البرامج الرياضية في القنوات الفضائية الخاصة وبعض مسؤولي الأندية؛ الجماهير لإثارة الفتنة داخل الوسط الرياضي.

قدم الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة سمير زاهر، بلاغًا رسميًّا إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر، ورئيس مجلس الوزراء، والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة؛ ينوه بتحريض بعض البرامج الرياضية في القنوات الفضائية الخاصة وبعض مسؤولي الأندية؛ الجماهير لإثارة الفتنة داخل الوسط الرياضي.

وأوضح الاتحاد، في بيانٍ عبر موقعه الرسمي، يوم الأربعاء، أن هناك أشخاصًا يظهرون بشكل دائم في برامج تليفزيونية وقنوات معينة، مؤكدًا أن هذه الوجوه التي تظهر يوميًّا تتكرر في كل البرامج الرياضية، وصارت أشكالهم محفوظة ومعروفة، لدرجة أن المشاهد يعرف ماذا سيقول الضيف قبل أن يبدأ البرنامج بمجرد إعلان اسمه، على حد وصف البيان.

وناشد اتحاد الكرة المصري المسؤولين في الجهات المعنية إيقاف هذه "الفتنة" التي قد تسبب بلبلة للرأي العام، ومزيدًا من التعصب بين الجماهير، خاصةً أن الوطن يمر بظروف صعبة ويحتاج إلى جهود كل مواطن من أجل عودة الاستقرار إلى الشارع المصري بصفة عامة، وملاعب كرة القدم بصفة خاصة، على حد وصف البيان.

وكان الاتحاد المصري قد طلب، في بيان سابق، بوأد الفتنة بين جماهير الأندية المصرية، خاصةً الجماهيرية منها، في الصراع القائم بين الأهلي والزمالك على صدارة المسابقة المحلية.

يذكر أن القنوات الفضائية الخاصة يعمل بها لاعبون سابقون بالأهلي والزمالك، ويقدمون برامجهم يوميًّا، ويخدم كل منهم مصالح النادي الذي كان ينتمي إليه.