EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2009

هدفه تنقية الأجواء بين جماهير البلدين زاهر يزور الجزائر لمسح خطايا التوأم المصري

زاهر يخشى تأثير أحداث بجاية على العلاقة بين الجماهير

زاهر يخشى تأثير أحداث بجاية على العلاقة بين الجماهير

يستعد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم للسفر إلى الجزائر يوم الخميس، في زيارة تستمر ثلاثة أيام، هدفها تنقية الأجواء بين جماهير البلدين، في أعقاب ما قام به إبراهيم حسن مدير الكرة السابق بفريق المصري البورسعيدي خلال مباراة شبيبة بجاية الجزائري ضمن بطولة شمال إفريقيا.

يستعد سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم للسفر إلى الجزائر يوم الخميس، في زيارة تستمر ثلاثة أيام، هدفها تنقية الأجواء بين جماهير البلدين، في أعقاب ما قام به إبراهيم حسن مدير الكرة السابق بفريق المصري البورسعيدي خلال مباراة شبيبة بجاية الجزائري ضمن بطولة شمال إفريقيا.

وأكد الاتحاد الجزائري أن زاهر سيلتقي عددا من المسؤولين الجزائريين.. يتقدمهم رئيس الاتحاد حميد حداج وأعضاء مكتبه التنفيذي وعدد من الشخصيات الرياضية الجزائرية.

وسيعقد زاهر مؤتمرا صحفيا الجمعة قبل أن يغادر الجزائر السبت في زيارة هدفها المعلن محاولة تصفية الأجواء لما بدر من التوأم حسام وإبراهيم حسن، خلال إياب الدور قبل النهائي من مسابقة كأس اتحاد شمال إفريقيا، بين شبيبة بجاية الجزائري والمصري البورسعيدي.

كما أن الزيارة ستساهم في تنقية الأجواء بين منتخبي البلدين قبل مواجهتهما بالدور الثالث الأخير من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأسي العالم وإفريقيا 2010.

وقد يحمل زاهر -خلال زيارته للجزائر- حلا نهائيا لقضية النجم الجزائري لخضر بلومي المتابع من طرف الإنتربول الدولي؛ بسبب ما قيل إنه اعتداء على طبيب المنتخب المصري، بعد مباراة المنتخبين بإياب الدور الأخير من التصفيات المؤهلة لكأس العالم التي أقيمت عام 1990 بإيطاليا.