EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2011

زاهر يحقق انتصارا ساحقا على معارضيه

زاهر يهزم معارضيه بالضربة القاضية

زاهر يهزم معارضيه بالضربة القاضية

سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم يسقط معارضيه بالضربة القاضية بعد الموافقة على ميزانية الاتحاد بالإجماع.

حقق سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- انتصارا ساحقا على معارضيه، بعد موافقة مندوبي الأندية علي إقرار الميزانية التي قدمها اتحاد الكرة المصري باستثناء ثلاثة أندية فقط هي التي اعترضت على الميزانية.

وتم إغلاق باب الحضور في الجمعية العمومية العادية لاتحاد الكرة بتسجيل حضور 148 نادياً من أصل 166 وتغيب 18، رغم أن النصاب القانوني يكتمل بحضور 85 نادياً فقط لاتخاذ القرار.

وجاءت موافقة الجمعية العمومية لاتحاد الكرة اليوم الثلاثاء واعتماد الميزانية التي تم مناقشتها في الحساب الختامي، ليؤكد أن رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم لا يعرف المستحيل ومن الصعب إسقاطه من منصبه.

وتسببت الموافقة بالأغلبية المطلقة في فرحة كبيرة لدى أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بعد الدعاوى التي انتشرت في الأيام الماضية بعدم موافقة الجمعية على الميزانية، وبالتالي سحب الثقة من رئيس الاتحاد.

كان بعض رؤساء الأندية الأعضاء في الجمعية العمومية لإتحاد الكرة المصري أكدوا رفضهم لاعتماد الميزانية، وأنهم واثقون من إسقاط زاهر، لكن طموحاتهم منيت بخيبة أمل شديدة وذهبت أدراج الرياح.

من جهة ثانية، أقيمت الانتخابات التكميلية لاتحاد كرة القدم المصري بعد استقالة أيمن يونس ومحمود الشامي وهاني أبوريده بمشاركة 7 أشخاص تنافسوا على ثلاث مقاعد.

وأسفرت الانتخابات عن فوز أحمد مجاهد الذي حصل على 105 أصوات وكرم كردي الذي حصل على 98 صوت والدكتور جمال محمد علي حصل على 78 صوتا.

يذكر أن المجلس الحالي لاتحاد كرة القدم ينتهي دورته في عام 2013 وسوف تعتمد اللائحة الحالية في الجمعية العمومية غير العادية يوم الخميس المقبل لإرسالها للاتحاد الدولي لكرة القدم.