EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2009

من أجل مونديال الشباب زاهر يتصالح مع أبو ريدة لمصلحة الكرة المصرية

أبو ريدة يتمسك بعضوية الجبلاية

أبو ريدة يتمسك بعضوية الجبلاية

تراجع المهندس هاني أبو ريدة -عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وعضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم- عن فكرة التقدم باستقالته، وذلك بعد الجلسة التي عقدها المهندس حسن صقر -رئيس المجلس القومي للرياضة المصري- مع الكابتن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- وهاني أبو ريدة اليوم الثلاثاء.

تراجع المهندس هاني أبو ريدة -عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وعضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم- عن فكرة التقدم باستقالته، وذلك بعد الجلسة التي عقدها المهندس حسن صقر -رئيس المجلس القومي للرياضة المصري- مع الكابتن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- وهاني أبو ريدة اليوم الثلاثاء.

وتضمنت الجلسة تصفية الخلافات بين الطرفين، واتفقا معًا على ضرورة العمل لصالح كرة القدم المصرية، خاصة وأن مصر مقبلة على استضافة كأس العالم للشباب في 24 سبتمبر المقبل.

ويذكر أن أبو ريدة أعلن أمس الإثنين عن رغبته في عدم الاستمرار في مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وتقدم باستقالته للمجلس القومي للرياضة.

وأصدر المجلس القومي للرياضة بيانا رسميا يؤكد اجتماع صقر بزاهر وأبو ريدة وتصفية جميع الخلافات والتشديد على أهمية العمل الجماعي داخل اتحاد الكرة، خاصة في الفترة المهمة المقبلة.

ويحتل أبو ريدة أيضًا مقعدا في عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والذي تنص لوائحه على أن يكون عضو اللجنة التنفيذية في مجلس إدارة اتحاد الكرة المحلي لبلده.