EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2009

الاتحاد المصري يمنح الجزائريين 8 آلاف تذكرة زاهر مداعبا روراوة: سنهزم الخضر بثلاثية

زاهر في جلسته مع روراوة

زاهر في جلسته مع روراوة

قطع الكابتن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- الشك باليقين خلال اجتماعه بمحمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري- ورفض الطلب الذي تقدم به الجانب الجزائري بشأن تخصيص 15 ألف تذكرة لجماهير الخضر، والتي ستحضر مباراة المنتخبين المصري والجزائري في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

قطع الكابتن سمير زاهر -رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم- الشك باليقين خلال اجتماعه بمحمد روراوة -رئيس الاتحاد الجزائري- ورفض الطلب الذي تقدم به الجانب الجزائري بشأن تخصيص 15 ألف تذكرة لجماهير الخضر، والتي ستحضر مباراة المنتخبين المصري والجزائري في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

واعترف مسؤولو الاتحاد المصري لكرة القدم أنه سيتم تطبيق اللائحة المنصوص عليها في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفاوالتي تقتضي بحصول الجزائريين 10 % من سعة الاستاد الذي ستقام عليه المباراة، وهو 7 آلاف و500 تذكرة فقط.

وتغلب على الجلسة روح الود والمحبة بين الجانبين المصري والجزائري، وأن المباراة هي في المقام الأول والأخير رياضة، وسيتم مؤازرة الفريق المتأهل إلى المونديال على اعتبار أنه فريق عربي.

وتم خلال الجلسة بحث كافة الترتيبات المتعلقة بمباراة مصر والجزائر في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010، من أجل إخراجها بالصورة التي تليق بأهميتها كونها لمنتخبين شقيقين.

وحرص سمير زاهر خلال الجلسة على مداعبة روراوة، وأخطره بأن موقعة 14 نوفمبر/تشرين ثان، والتي ستقام في القاهرة ستكون مصرية لا محالة، وأن الفوز سيكون من نصيب الفراعنة، وحجز بطاقة التأهل لمونديال 2010.

ولم يتوقف الأمر عند هذا فحسب، ولكنه امتد ليشمل التأكيد على أن المنتخب المصري سيفوز على نظيره الجزائري بثلاثية نظيفة، ومن خلالها سيحجز نجوم مصر بطاقة التأهل لكأس العالم.