EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2009

بعد موافقة يوفنتوس وفالنسيا وبورتو ريال مدريد ينتظر مشاركة "العميد" بدورته الدولية

دورة السلام خير إعداد للاتحاد في الموسم الجديد

دورة السلام خير إعداد للاتحاد في الموسم الجديد

أمهلت اللجنة المنظمة لبطولة السلام الدولية الكروية التي ستقام في إسبانيا خلال الفترة من 24 يوليو إلى 2 أغسطس المقبلين، نادي الاتحاد السعودي حتى مطلع الأسبوع المقبل لإرسال موافقته النهائية على المشاركة في البطولة التي ستسحب قرعتها 16 أبريل/نيسان الجاري.

أمهلت اللجنة المنظمة لبطولة السلام الدولية الكروية التي ستقام في إسبانيا خلال الفترة من 24 يوليو إلى 2 أغسطس المقبلين، نادي الاتحاد السعودي حتى مطلع الأسبوع المقبل لإرسال موافقته النهائية على المشاركة في البطولة التي ستسحب قرعتها 16 أبريل/نيسان الجاري.

وفي حال تأخر الاتحاد في إرسال طلب المشاركة في الدورة التي ينظمها النادي الملكي، سيعتبر غير راغب فيها، وذلك حسب ما ذكرت جريدة الوطن السعودية اليوم الأحد.

وينتظر نادي الاتحاد الحصول على موافقة الاتحاد السعودي على مشاركته في البطولة لاستكمال إجراءات تقديم موافقته على المشاركة في هذه البطولة التي أكدت حتى الآن 6 أندية عالمية من أصل 12 ناديًا، مشاركتها فيها وهي: ريال مدريد وفالنسيا الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي وليجا ديبورتيفو الإكوادوري وبورتو البرتغالي.

ورصدت اللجنة للبطولة جوائز مالية مغرية وصل مجموعها إلى 3.5 ملايين يورو للأندية صاحبة المراكز الثلاثة الأولى، بواقع مليونين للفريق الفائز بالبطولة ومليون لصاحب المركز الثاني، و500 ألف للثالث.

وتعد هذه هي النسخة الرابعة من البطولة التي تقام مرة كل عامين، ويحمل لقبها حاليًا نادي ليون الفرنسي بعد أن كسب في المباراة النهائية فريق بولتون الإنجليزي بهدف دون رد، وستقام مباريات البطولة على ملاعب فالنسيا وريال مدريد وبالميرا.

وستكون المشاركة في البطولة فرصة جيدة للفريق الاتحادي للإعداد للموسم المقبل، وستقوم الإدارة الاتحادية بالتنسيق ليكون معسكر الفريق في الموسم المقبل في إسبانيا قبل وقتٍ كافٍ من انطلاق البطولة.

يذكر أن فريق الاتحاد يسعى هذا الموسم لأن يكون استثنائيًا من جميع اتجاهاته بعد أن أعد عدته للمنافسة بقوة على الفوز ببطولة الدوري العام المحلي في نسخته المحترفة الجديدة، كما وجه الفريق إنذارًا شديد اللهجة للفرق التي تنافس على الفوز ببطولة الأندية السعودية عندما بدأها بقوة وعبر لمرحلتها الثانية من الباب الكبير، فهو يسعى بقوة للفوز بهذه البطولة لتسجل له الثالثة في تاريخه.. لذلك ستكون بطولة السلام الودية التي سيشارك فيها عدد من أقوى الفرق الأوروبية، خير إعداد للفريق في مراحل الحسم الأسيوية، كما ستكون خير ختام لإعداد الفريق للموسم المقبل.

ويدرس الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب الاتحاد العرض الإسباني من أجل المفاضلة بينه وبين ما كان يفكر فيه من إقامة عدد من المباريات الودية في فترة الإعداد، في أوروبا وموطنه الأرجنتين.. إلا أن إدارة النادي ستكون لها الكلمة في إقناعه بالموافقة للمشاركة في الودية الإسبانية من باب الحرص على تواجد الاتحاد في مثل هذا المحفل الذي سيجتذب جماهير الكرة من كل أنحاء العالم.