EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2011

بهدف رائع لنجمه رونالدو ريال مدريد يكسر نحسه أمام برشلونة ويحرز كأس إسبانيا

رونالدو صاحب هدف الفوز

رونالدو صاحب هدف الفوز

حقق ريال مدريد لقبه الثامن عشر في مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بفوزه على غريمه التقليدي برشلونة بهدف نظيف، في المباراة النهاية التي أُجريت بينهما على ملعب "ميستالا" في فالنسيا الذي اتسع لما يقرب من 52 ألف مشجع.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2011

بهدف رائع لنجمه رونالدو ريال مدريد يكسر نحسه أمام برشلونة ويحرز كأس إسبانيا

حقق ريال مدريد لقبه الثامن عشر في مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، بفوزه على غريمه التقليدي برشلونة بهدف نظيف، في المباراة النهاية التي أُجريت بينهما على ملعب "ميستالا" في فالنسيا الذي اتسع لما يقرب من 52 ألف مشجع.

وسجَّل هدف المباراة الوحيد البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة الـ103.

وكسر ريال مدريد، تحت قيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي حقق لقبه الأول مع النادي الملكي، بهذا الفوز؛ سلسلة الهزائم التي عانى منها أمام برشلونة في الفترة الماضية؛ حيث لم يَفُزْ في المواجهات الأربعة الماضية.

وتعادل الفريقان، السبت الماضي، على ملعب "سانتياجو برنابيو" في مدريد بهدفٍ لكلٍّ منهما في المرحلة الـ32 من الدوري الإسباني؛ علمًا أنهما سيلتقيان الأسبوع المقبل مرة ثالثةً في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري الأبطال الأوروبي، ثم مرةً رابعةً في إياب الدور عينه.

جاءت المباراة مثيرةً؛ حيث جاء الشوط الأول لصالح ريال مدريد الذي أضاع نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر من فرصة محققة في ظل تألق حارس البارسا البديل خوسي بينتو الذي ذاد عن مرماه ببسالة.

أما الشوط الثاني، فكانت الغلبة فيه للنادي الكتالوني الذي سيطر على مجريات الأمور بفضل تحركات نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، وأضاع أكثر من فرصة محققة، حتى سجَّل بيدرو رودريجيز هدفًا، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.

وفي الشوط الأول من الوقت الإضافي، استعاد ريال مدريد تفوُّقه، وكاد يُحرز هدف التقدُّم في أكثر من مناسبة، إلا أن رونالدو أهدر أولى الفرص، وسدد بجوار القائم الأيمن لمرمى بينتو، لكنه عاد وصالح جماهير الريال بإحرازه هدف التقدم في الدقيقة الـ103.

وجاء الهدف من هجمة سريعة من الناحية اليسرى، قادها الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، ولعبها عرضية جميلة بالمقاس على رأس رونالدو الذي حوَّلها قوية وجميلة في مرمى بينتو الذي لم يستطع التصدي لها.

وفي الشوط الثاني من الوقت الإضافي الثاني، حاول برشلونة إدراك هدف التعادل، لكن دون جدوى، في ظل إغلاق الريال منطقة دفاعه جيدًا، خاصةً في ظل إهدار رودريجيز فرصةً محققةً قبل دقائق من نهاية اللقاء.

وكاد الريال يضاعف النتيجة في الثواني الأخيرة، إلا أن بينتو أنقذ هدفًا محققًا من تسديدة التوجولي إيمانويل أديبايور التي ارتدت إلى رونالدو ليسددها في المرمى فتصطدم بالدفاع ثم تتحول إلى ركلة ركنية.