EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

تشيلسي تطارده ذكريات الماضي في روسيا ريال مدريد يسعى للثأر من ميلان في دوري الأبطال

ريال مدريد وميلان في أقوى لقاءات أبطال أوروبا

ريال مدريد وميلان في أقوى لقاءات أبطال أوروبا

تقام ثماني مباريات ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء، ويأتي في قمة تلك المواجهات إثارة وترقب على المستوى الجماهيري لقاء ريال مدريد الإسباني وميلان الإيطالي، على إستاد سانتياجو برنابيو في العاصمة الإسبانية في المجموعة السابعة.

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

تشيلسي تطارده ذكريات الماضي في روسيا ريال مدريد يسعى للثأر من ميلان في دوري الأبطال

تقام ثماني مباريات ضمن منافسات الجولة الثالثة لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا مساء الثلاثاء، ويأتي في قمة تلك المواجهات إثارة وترقب على المستوى الجماهيري لقاء ريال مدريد الإسباني وميلان الإيطالي، على إستاد سانتياجو برنابيو في العاصمة الإسبانية في المجموعة السابعة.

وتجمع المباراة بين الفريقين الأكثر تتويجا في المسابقة؛ إذ أحرز ريال مدريد اللقب تسع مرات مقابل سبع مرات لميلان.

يتصدر ريال مدريد المجموعة برصيد 6 نقاط، بفوزين على أياكس أمستردام الهولندي بنتيجة (2-0)، وأوكسير الفرنسي (1-0) خارج أرضه، ويدخل ميلان المباراة بصفته وصيفا للمجموعة بـ4 نقاط، بتغلبه على أوكسير (2-0)، وتعادله على أرض أياكس (1-1).

ويعيش النادي الملكي الإسباني فترة من التألق، فالفريق سجل 10 أهداف في آخر مباراتين له في الدوري المحلي، ويملك أفضل هجوم وأقوى دفاع محليا، إلا أن ذكرى المواجهة الأخيرة بين ريال مدريد وميلان، على هذا الملعب، تصب في مصلحة النادي الإيطالي الذي خرج فائزا (3-2) الموسم الماضي، في دوري المجموعات، بهدف متأخر من البرازيلي ألكسندر باتو؛ لذا يبحث لاعبو ريال عن الثأر لتلك الخسارة.

وعاد باتو مؤخرا لتوهجه بعد تخطي أزمة إصابته، ويكفي أنه سجل هدفين لفريقه خلال الفوز على كييفو (3-1) في آخر مباراة لميلان بالدوري الإيطالي.

يرى البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد وصاحب هدفين في مباراة ملقه الأخيرة (4-1) بالدوري الإسباني، أن فريقه يسير على السكة الصحيحة، قائلا: "أعطانا الفوز على ملقه ثقة كبيرة لمباراة ميلان، ندرك أن الفوز على الإيطاليين سيمنحنا منطقيا بطاقة التأهل إلى الدور الثاني، نخوض هذه المباراة ونحن في مستوى جيد".

ويملك المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو؛ الذي يقود ريال مدريد فنيا، سجلا جيدا أمام ميلان، عندما كان يشرف على صفوف جاره إنتر ميلان، إذ فاز 3 مرات وخسر مرة واحدة في الدوري المحلي.

ويشرف على ميلان ماسيميليانو أليجري؛ الذي كان على خصام مع مورينيو، عندما كان الأول مدربا لكالياري، كما أنه انتخب أفضل مدرب لموسم 2009م، على رغم قيادة مورينيو الإنتر إلى إحراز ثلاثية تاريخية مع الفريق.

وسيشهد ملعب سانتياجو برنابيو قدوم لاعبين اعتادوا منافسة الفريق الملكي؛ أمثال البرازيلي رونالدينيو والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعبي برشلونة سابقا، كما سيواجه البرازيلي روبينيو فريقه السابق لأول مرة في مدريد، في حين لن يتمكن مواطنه كاكا المصاب من مواجهة ميلان فريقه السابق.

وفي المجموعة ذاتها تبدو مهمة أياكس أمستردام وصيف الدوري الهولندي سهلة، عندما يستضيف أوكسير الفرنسي الذي يمر في مرحلة حرجة محليا، إذ يحتل المركز السابع عشر في الترتيب.

وفي المجموعة السادسة يعود تشيلسي الإنجليزي إلى أرض ملعب "لوجنيكي" في العاصمة الروسية موسكو؛ حيث تلقى هزيمة ربما هي الأكثر مرارة في تاريخه، عندما خسر بركلات الترجيح (5-6) في نهائي المسابقة أمام مواطنه مانشستر يونايتد عام 2008م.

ولن تكون زيارته المقبلة بالغة السهولة؛ إذ حقق مضيفه سبارتاك موسكو الروسي فوزين؛ ليرافقه في صدارة المجموعة السادسة، وكلاهما يملك 6 نقاط.

وسيغيب هداف تشيلسي العاجي ديدييه دروجبا عن المواجهة لإصابته بحمى أبعدته، في الوقت الذي يملك فيه سبارتاك رصيدا جيدا أمام الأندية الإنجليزية، إذ فاز تسع مرات وخسر أربع مرات في 15 مواجهة.

وفي المجموعة ذاتها، يأمل مرسيليا الفرنسي أن تنسحب نتائجه المحلية الجيدة؛ حيث لم يخسر في سبع مباريات، على المسابقة القارية، عندما يستقبل زيلينا السلوفاكي على ملعبه "فيلودرومفي مواجهة بين فريقين لم يحققا أي نقطة حتى الآن.

صحيح أن مواجهة أرسنال وضيفه شاختار دانييتسك على إستاد "الإمارات" في لندن، ضمن المجموعة الثامنة، ستجمع بين فريقين إنجليزي وأوكراني، إلا أن صفوف الأول تعج بلاعبين فرنسيين وأجانب، والثاني بلاعبين برازيليين يعول عليهم بطل أوكرانيا.

وبفضل تواجد نحو سبعة لاعبين من أصول برازيلية في تشكيلة شاختار، نجح الأخير في تحقيق فوزين نظيفين على بارتيزان بلجراد الصربي (1-0) وسبورتيج براغا البرتغالي (3-0) لينضم إلى أرسنال المتصدر الذي حقق فوزين أيضا.

وشهد اللقاء الأخير لشاختار أمام براغا تألق لاعب الوسط المهاجم دوجلاس كوستا -20 عاما- صاحب تمريرتين حاسمتين وأحد الأهداف الثلاثة؛ لينال لقب "رونالدينيو الجديدوفي صفوف شاختار مهاجم أرسنال السابق الكرواتي أدورادو دا سيلفا؛ الذي أمضى ثلاثة أعوام مع النادي اللندني.

ويتوقع أن يعود الإسباني سيسك فابرجاس إلى تشكيلة أرسنال، بعد إصابته الشهر الماضي بتمزق عضلي، خلال مواجهة سندرلاند (1-1) في الدوري المحلي.

وفي المجموعة ذاتها، يحل بارتيزان بلجراد على سبورتيج براغا، بعد أعمال الشغب التي ارتكبها بعض من مشجعيه خلال مباراة إيطاليا وصربيا، ضمن تصفيات كأس أوروبا 2012م.

ويبحث بايرن ميونيخ الألماني وصيف المسابقة عن تحقيق فوزه الثالث على التوالي، على حساب ضيفه كلوج الروماني على ملعب "أليانز أرينافي المجموعة الخامسة.

ولا يزال المدرب الهولندي لويس فان جال يعاني من غياب لاعبيه بسبب الإصابة.

وسيفتقد بايرن ميونيخ خدمات قائده الهولندي مارك فان بومل ومهاجمه ميروسلاف كلوزه، لينضما إلى الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي أريين روبن؛ ما دفع فان جال إلى استدعاء النمساوي كريستوف كناسمولنر ونيكولاس يوليتش من فريق الهواة ما دون 23 عاما؛ للجلوس على مقاعد البدلاء في مباراة هانوفر.

يتصدر بايرن الترتيب بـ6 نقاط، ويليه كلوج ثانيا بـ3 نقاط، وبفارق الأهداف عن روما الإيطالي؛ الذي يلعب على ملعبه الأولمبي أمام بازل السويسري متذيل الترتيب بدون نقاط.