EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2011

روني ينتَّشل مان يونايتد من أحزانِه ويسحق ولفرهامبتون

روني

روني أحرز هدفين من الأربعة

الإنجليزي واين روني، مهاجم مانشستر يونايتد، يقود فريقه للتخلص من أحزانه الأوروبية، بالفوز على ولفرهامبتون 4-1، يوم السبت، في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

قاد الإنجليزي واين روني، مهاجم مانشستر يونايتد، فريقه للتخلص من أحزانه الأوروبية، بالفوز على ولفرهامبتون 4-1، يوم السبت، في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

واستعاد حامل اللقب كثيرًا من توازنه، بعد خروجه المبكر من دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع الماضي بالخسارة أمام بازل السويسري، وحقق فوزًا ساحقًا 4-1 على ضيفه ولفرهامبتون يوم السبت.

ورفع مانشستر يونايتد بهذا الفوز رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين فقط خلف مانشستر سيتي، الذي يستطيع توسيع الفارق مجددًا إذا تغلب على مضيفه تشيلسي في ختام مباريات المرحلة يوم الاثنين.

وبادر البرتغالي لويس ناني بتسجيل هدفِ التقدمِ لمانشستر يونايتد في الدقيقة 17، ثمَّ أضاف روني الهدف الثاني في الدقيقة 27، وأضاف اللاعبان هدفين آخرين في الشوط الثاني بالترتيب نفسه في الدقيقتين 56 و63، بينما سجَّل ستيفن فليتشر الهدف الوحيد لولفرهامبتون في الدقيقة 47.

وتجمد رصيد ولفرهامبتون عند 14 نقطة، بعدما مني بالهزيمة التاسعة له في المسابقة هذا الموسم، ليحتل المركز السادس عشر.

ارسنال يهزم ايفرتون

وعلى إستاد "الإمارات" في لندن، واصل المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي هوايته في هز الشباك وسجل هدف الفوز 1-0 لأرسنال في الدقيقة 70 من مباراته أمام إيفرتون، والتي انتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي.

فان بيرسي يواصل تألقه
416

فان بيرسي يواصل تألقه

ورفع أرسنال رصيده إلى 29 نقطة، ليتقدم إلى المركز الرابع مؤقتًا بعدما حقق الفوز السابع له في آخر ثماني مباريات بالمسابقة، وتجمَّد رصيد إيفرتون عند 16 نقطة، ليتراجع إلى المركز الثاني عشر بعدما مني بهزيمته الثانية على التوالي.

وقاد المهاجم الأوروجوياني الشهير لويس سواريز فريق ليفربول لاستعادة نغمة الانتصارات، بالفوز على ضيفه كوينز بارك رينجرز بهدفٍ نظيفٍ سجَّله سواريز في الدقيقة 47، ليكون الفوز الأول لليفربول في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة.

ورفع ليفربول رصيده إلى 26 نقطة، تقدَّم بها إلى المركز السادس بفارق الأهداف فقط أمام نيوكاسل، بعد هزيمة نيوكاسل يوم السبت، بينما تجمَّد رصيد كوينز بارك عند 16 نقطة في المركز الثالث عشر.

سقطة جديدة لنيوكاسل

ووجَّه نورويتش سيتي لطمةً جديدةً لفريق نيوكاسل بعدما ألحق به الهزيمة الثالثة في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة، ليبعده خطوةً جديدةً عن مطاردة فرق المقدِّمة.

وفشل نيوكاسل للمباراة الرابعة على التوالي في تحقيق الفوز، ليتجمَّد رصيده عند 26 نقطة ويتراجع للمركز السابع، بينما رفع نورويتش سيتي رصيده إلى 19 نقطة في المركز التاسع.

وتغلَّب سوانسي سيتي على ضيفه فولهام بهدفين نظيفين سجَّلهما سكوت سينكلير وداني جراهتم في الدقيقتين 56 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة التي انتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي.

ورفع سوانسي سيتي رصيده إلى 17 نقطة في المركز الحادي عشر بعدما استَّعاد الانتصارات التي افتَّقدها في المباريات الأربع الماضية، بينما تجمَّد رصيد فولهام عند 15 نقطة في المركز الرابع عشر.

وتغلب أستون فيلا على مضيفه بولتون بهدفين سجلهما مارك ألبرايتون وستيليان بتروف في الدقيقتين 33 و38 مقابل هدف سجله إيفان كلاسنيتش في الدقيقة 55، ليرتفع رصيد أستون فيلا إلى 19 نقطة في المركز الثامن، ويتجمَّد رصيد بولتون عند تسع نقاط في قاع جدول المسابقة بعدما مني بالهزيمة الرابعة على التوالي والثانية عشرة له في المسابقة هذا الموسم.

ونجح ويجان في تحويل تأخره بهدف إلى فوز ثمين 2-1 على مضيفه ويست بروميتش ألبيون، ليرفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز السابع عشر، ويتجمَّد رصيد ويست بروميتش عند 15 نقطة في المركز الخامس عشر.