EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

في ختام منافسات الأسبوع الأول للدوري الانجليزي روني يقود شياطين مانشستر للفوز .. وخسارة ليفربول

روني والفرحة بهدف اللقاء الوحيد

روني والفرحة بهدف اللقاء الوحيد

استهلّ مانشستر يونايتد مشواره في الدوري الإنجليزي بالفوز على برمنجهام سيتي بهدفٍ نظيف في المباراة التي جرت بينهما اليوم الأحد ضمن منافسات الأسبوع الأول للمسابقة، ليعلن بذلك الشياطين الحمر أنهم قادمون بقوة للحفاظ على اللقب.

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2009

في ختام منافسات الأسبوع الأول للدوري الانجليزي روني يقود شياطين مانشستر للفوز .. وخسارة ليفربول

استهلّ مانشستر يونايتد مشواره في الدوري الإنجليزي بالفوز على برمنجهام سيتي بهدفٍ نظيف في المباراة التي جرت بينهما اليوم الأحد ضمن منافسات الأسبوع الأول للمسابقة، ليعلن بذلك الشياطين الحمر أنهم قادمون بقوة للحفاظ على اللقب.

أحرز هدف المباراة الوحيد واين روني في الدقيقة 34 من زمن الشوط الأول في مباراةٍ كانت فقيرة في المستوى الفني والبدني من الجانبين ليستهل بذلك مانشستر مشواره بالحصول على أول ثلاث نقاط.

بدأت المباراة سريعة من الجانبين، وإن كانت السيطرة الفعلية من جانب مانشستر الذي حاول بشتى الطرق إحراز هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، في الوقت الذي مال فيه أداء برمنجهام للتأمين الدفاعي على أمل أن تخرج بأقل الخسائر.

وابتسم الحظ لمانشستر في الدقيقة 34 عندما تلقى واين روني عرضية نموذجية انقض عليها برأسه إلا أنها اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس وجدها من جديد أمامه وضعها بسهولة بقدمه في الشباك محرزا هدف التقدم.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب المان في الدقائق المتبقية من الشوط الأول ليخرج أصحاب الأرض متقدمين بهدف نظيف.

ولم يتغير الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه؛ واصل البلغاري ديميتار برباتوف مسلسل إهداره للفرص، حيث أضاع أكثر من فرصة كانت كفيلة بخروج الفريق فائزا بأكثر من هدف.

ومع منتصف الشوط مرر نجم ويلز رايان جيجز عرضية نموذجية من الجبهة اليسرى انقض عليها واين روني برأسه، إلا أنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس بقليل.

ورفض حكم اللقاء احتساب هدف لمايكل أوين البديل بحجة التسلل، وقبل أن تنتهي المباراة بثوانٍ رفض أوين الهدية التي قدمها له زميله روني عندما قدم له كرة على طبق من ذهب ليصبح في وضع انفراد بالحارس، إلا أنه سددها بغرابة لتصطدم في قدم الحارس، ومنه إلى خارج المرمى، وتنتهي المباراة بفوز مانشستر بأول ثلاث نقاط.

وفي مباراة ثانية ، تلقى ليفربول هزيمة مفاجئة أمام مضيفه توتنهام هوتسبير 1-2 في لقاء تميز بالإثارة و الندية من الجانبين ليخسر بذلك "الحمر" أول ثلاث نقاط لهم في مشوار البطولة.

تقدم الكاميروني بينوا أسّو إكوتو بهدف لتوتنهام في الدقيقة 44 ، إلا أن القائد ستيفين جيرارد أدرك التعادل لليفربول في الدقيقة 56 من ركلة جزاء ثم عاد توتنهام للتقدم بعدها بأربع دقائق عبر باسونج.