EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2010

روني يضحك للمرة الأولى بعد فضيحته الجنسية

روني ظهر مبتسما خلال التدريبات

روني ظهر مبتسما خلال التدريبات

علت الابتسامات وجه الإنجليزي واين روني، لاعب فريق مانشستر يونايتد، وذلك في محاولة صريحة منه للتخلص من فضائحه الجنسية التي كشفت عنها عاهرة إنجليزية تُدعى جينيفر تومسون.

  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2010

روني يضحك للمرة الأولى بعد فضيحته الجنسية

علت الابتسامات وجه الإنجليزي واين روني، لاعب فريق مانشستر يونايتد، وذلك في محاولة صريحة منه للتخلص من فضائحه الجنسية التي كشفت عنها عاهرة إنجليزية تُدعى جينيفر تومسون.

وقالت صحيفة "ميرور" الإنجليزية إن روني ظل يبتسم كثيرا خلال التدريبات التي أجراها فريقه صباح يوم الإثنين، ليشير إلى اقتراب تسوية موقفه من زوجته كولين ماكولين، عارضة الأزياء الإنجليزية.

وكانت تقارير كثيرة أكدت أن روني قد ينفصل عن زوجته بسبب تلك الفضيحة، فيما خرجت صحف إنجليزية عديدة تؤكد أن كولين منحت روني فرصة أخرى للبقاء معا دون انفصال لإثبات حسن نواياه في المستقبل.

وجاء استبعاد روني من تشكيلة مانشستر يونايتد التي لعبت أمام إيفرتون في الدوري الإنجليزي يوم السبت بمثابة مفاجأة من السير أليكس فيرجسون، المدير الفني للفريق، الذي أكد أنه لا يريد أن يتعرض أحد لحياة مهاجمه الشخصية خلال اللقاء.

وألمح رأي آخر إلى إن فيرجسون أراد معاقبة اللاعب بالاستبعاد، رغم أنه لم يقدم على مثل تلك الخطوة خلال توليه قيادةَ الفريق الإنجليزي على مدار 26 عاما قضاها مع الشياطين الحمر.

وجاءت ابتسامات روني وضحكاته خلال التدريب الأخير الذي أداه الفريق اليوم قبل مواجهة جلاسكو رينجرز في دوري المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا غدا.

وستكون صدمة كبيرة لو تعثر الفريق الإنجليزي في تلك المواجهة خاصة؛ لأن البداية ستكون مهمة، حتى يمحو الفريق ذكرى التعادل السيئ أمام إيفرتون يوم السبت الماضي.